12 ألف حالة إصابة بالسرطان في السودان

الخرطوم “تاق برس” – كشفت وزارة الصحة في السودان، اليوم الاربعاء، عن تسجيل نحو ١٢ الف حالة إصابة بالسرطان، سنويا في البلاد، و١٨ الف حالة لم يتم تشخيصها بعد.

وقال مدير مركز ابحاث الاورام بوزارة الصحة، بروفيسور دفع الله ابو ادريس أن كثيرين مصابون بالسرطان خارج سجلات واحصاءات مرض السرطان.

وكشف خلال حديثه في ورشة حول”دور الاعلام في مكافحة السرطان” عن استمرار تعطل اجهزة للعلاج الكيميائي في اعقاب عدم توفر نقود وميزانيات لصيانتها، وكشف عن وجود ٦ اجهزة فقط  لعلاج السرطان في السودان.

وكشف رئيس البرلمان ابراهيم احمد عمر عن وفاة  زوجته وابنه وشقيقه بمرض السرطان.

وتحسر مدير مركز ابحاث الاورام، علي عدم وجود سجل قومي حقيقي للسرطان وان السجل ليس لديه ميزانية او قانون، بجانب عدن وجود برنامج للمسح والكشف المبكر للسرطان.

واكد في حديثه بالورشة التي نظمتها مؤسسة صلاح ونسي لابحاث ومكافحة السرطان مع مع الاتحاد العام الصحفيين، ان ولايتي الخرطوم ومدني خارج سجلات مرض السرطان لتلقيهم العلاج خارج السودان.

وكشف ادريس أن مركز شندي بولاية نهر النيل يستقيل نحو ٣٠٠ حالة مصابة بالسرطان سنويا.

واقر مسؤول وزارة الصحة بوجود مشكلة تتعلق باكتشاف وتشخيص مرض السرطان، وأضاف “الاطباء لم يتمكنوا من تشخيص المرض قبل تفاقمه.

وقال أن تكلفة علاج السرطان في السودان عالية جدا الا انه عاد وقال أن التكلفة العالية تتحملها الدولة بالكامل.

وأشار الى ان سعر جرعة علاج السرطان تتراوح ما بين ٥٠٠ الي ٥٠ الف جنيه، اما سرطان الثدي تصل تكلفة الجرعة الواحدة نحو ١٢٠٠ دولار.

واشار الى أن علاجه يستمر ستة اشهر ويكلف ٥٤٠ الف جنيه.

وقال أن نسبة الاصبابة بمرض السرطان عند الاطفال تمثل ٨٪ من الحالات، وزاد “أن الاطفال معظمهم لا يتلقون العلاج بسبب انشغال الام بأطفالها  الآخرين.

ودعا الى ضرورة تحديث مناهج الطب في الجامعات السودانية، وادخال مادة للتثقيف والتعريف بكاثفة وخطورة السرطان.

ولفت إلى أن مناهج الطب تم وضعها من قبل اساتذة في عهد غير الذي نحن فيه.

وكشف مسؤول المجلس العلمي بمؤسسة صلاح ونسي لابحاث ومكافحة السرطان، عن وجود ١٥ مليون حالة اصابة بالسرطان في العالم منها ٩ ملايين حالة وفاة سنويا.

واوضح أن ٧٠٪ من حالات الاصابة من دول العالم الثاني، وأشار الى أن إلتهابات عنق الرحم والبروستاتا تمثل نحو ٢٥٪ من اسباب مرض السرطان، بجانب العادات الضارة التي تمثل نسبة ٢٢٪ مثل الختان وتعاطي التبغ واضرار التعدين. وتم التوقيع على مذكرة تفاه م بين الاتحاد العام للصحفيين السودانيين ومؤسسة صلاح ونسي لابحاث ومكافحة السرطان، لوضع استراتيجية لمجابهة مرض السرطان ووضع حلول للتحديات التي تواجه المرضى والمرض.

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...