الخرطوم تعلن موقفها من إستعداد أمريكا شطب السودان من قائمة الإرهاب

الخرطوم “تاق برس”  – أعلن السودان، اليوم الخميس موقفه الرسمي من إعلان الولايات المتحدة الامريكية، استعدادها سحب اسمه من قائمة الدول الراعية للارهاب.

وقالت وزارة الخارجية السودانية في تصريح صحافي اليوم حصل عليه “تاق برس” إن السودان يرحب بإعلان الولايات المتحدة استعدادها للبدء في مرحلة إلغاء تسمية السودان كدولة راعية للإرهاب وتعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين.

واكد السودان بحسب التصريح الصادر عن المتحدث الرسمي للخارجية بابكرالصديق، جاهزيته واستعداده للانخراط في مسارات المرحلة الثانية وصولا للأهداف المرجوة.

وأعلن السودان ترحيبه بإنطلاقة المر حلة الثانية من الحوار الاستراتيجي بين الخرطوم وواشنطن، التي اشارت الى انه تم تصميمها لتوسيع التعاون الثنائي وتحقيق مزيدًا من التقدم في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك، بعد نجاح المرحلة الاولى والتي توجت برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان في اكتوبر من العام 2017.

وكان وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد احمد، بدأ زيارة الى الولايات المتحدة الامريكية، اجرى خلالها مباحثات مع نائب وزير الخارجية الامريكي جون سولفيان الثلاثاء 6 من نوفمبر  بواشنطن. 

واكدت الخارجية السودانية طبقاً للتصريح الصحفي انه تم الاتفاق على اطلاق إطار “المرحلة الثانية” لاستراتيجية التعاون بين البلدين والمفضية الى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

واعلنت الخارجية الامريكية ليل الاربعاء، استعدادها لسحب السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب، ورهنت ذلك بتنفيذ (6) شروط ، تشمل هذه المجالات الرئيسية توسيع التعاون في مكافحة الإرهاب، واتخاذ خطوات لمعالجة بعض الأعمال الإرهابية البارزة، وتعزيز حماية حقوق الإنسان وممارساتها، بما في ذلك حرية الدين والصحافة، وتحسين وصول المساعدات الإنسانية، ووقف الأعمال العدائية الداخلية، وخلق بيئة أكثر ملاءمة للتقدم في عملية السلام في السودان، والالتزام بقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة المتعلقة بشأن كوريا الشمالية”.

بيان الخارجية الامريكية

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...