المتحدث باسم الحرية والتغيير يكشف عن مضمون رسالة من الآلية الرباعية بشأن موقف المكون العسكري

1٬075

الخرطوم- تاق برس- قال القيادي بالتجمع الاتحادي والناطق الرسمي بإسم الحرية والتغيير جعفر حسن؛ إن الآلية الرباعية أبلغت الحرية والتغيير بموافقة المكون العسكري على مشروع وثيقة المحامين ليكون أساس لعملية الانتقال المدني الديمقراطي، ونفى في حديث لقناة النيل الأزرق؛ التوصل لأي اتفاق او تسوية في الوقت الراهن.

 

وقال إن ما يتم تناوله مجرد اشاعات ونوه إلى ان لجنة الاتصال بالتحالف قررت التأكد من موافقة المكون العسكري وجلست معهم عبر وفد صغير مكون من بابكر فيصل و طه عثمان و الواثق البرير وتم التأكد من موافقة المكون العسكري على مشروع دستور المحامين.

 

ودافع جعفر حسن عن فترة حكم الحرية والتغيير وقال إنها ليست منقسمة لخمسة مكونات؛ وأشار إلى أن عبارة اربعة طويلة فيها عدم احترام للقوى السياسية ومجموعة الوفاق الوطني لم تكن يوما جزءا من الحرية والتغيير ولم تكن جزءا من الوثيقة الدستورية التي وقعت في 2019م وعسكوري واردول ليسوا أعضاء في الحرية والتغيير ومناوي وجبريل لم يكونا جزءا من الحرية والتغيير قبل الوثيقة الدستورية.

وأضاف “نحن الان نحمل اهداف ثورة ديسمبر المجيدة؛ وطالب الاسلاميين بنقد ذاتي لتجربتهم السيئة في حكم السودان؛ وأشار إلى أن الحرية والتغيير قدمت نقد ذاتي وقال إن الحرية قدمت نقد ذاتي لتجربتها في كتاب يتكون من 602 صفحة لم يحدث مثله في تاريخ السودان والحرية والتغيير ليسو شياطين ولا اوليا صالحين وعملت عمل وطني كبير للسودان واخرجت البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب عبر مفاوضات استمرت 15 شهر وعمل تطبيع مع مؤسسات المجتمع الدولي ورئيس البنك الدولي زار السودان.

 

وقال إن الاقتصاد السوداني الآن يسير في الطريق الصحيح بالإضافة لإعفاء ديون السودان الذي وصل الى 64 مليار دولار وكان سيصل لـ 6 مليار فقط لولا انقلاب 25 أكتوبر بالاضافة لتحقيق السلام وإطفاء نار الحروب التي خلفتها الانقاذ والحرية والتغيير عملت عمل كبير يفترض ان يعمل لها تمثال على فترة حكمها خلال عامين فقط ونعتذر للشعب السوداني عن أي أخطاء صاحبت فترة حكم الحرية والتغيير.

 

ووجه جعفر حسن رسالة لمالك عقار وقال: لا يمكن تحقيق سلام الا في حالة وجود دولة مدنية ديمقراطية والأنظمة الشمولية لا تحقق السلام والانقلاب اوقف بند الترتيبات الأمنية.

أخبار ذات صلة