الاتحاد الأوروبي وأمريكا و12 دولة غربية يصدرون بيان مهم عن السودان ويوجهون رسالة للقوات الأمنية

2٬068

الخرطوم- تاق برس- أدان كل من كندا، الاتحاد الأوروبي، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، هولندا، النرويج، كوريا الجنوبية، إسبانيا، السويد، سويسرا، المملكة المتحدة و الولايات المتحدة، مقتل متظاهرين يوم 23 أكتوبر في الخرطوم، ودعت  قوات الأمن إلى الامتناع عن استخدام العنف ضد المتظاهرين و الوفاء بالتزامها بحماية حرية التعبير والتجمع السلمي في جميع أنحاء البلاد.

وأعلن بيان مشترك دعم تلك الدول المستمر والموحد لاتفاق شامل لإنشاء حكومة انتقالية بقيادة مدنية في السودان و التي سوف تعيد الانتقال الديمقراطي في البلاد.

واكد البيان الاستعداد لمساعدة السودان على إطلاق إمكاناته الاقتصادية الكبيرة بعد العودة إلى انتقال مدني ذي مصداقية.

وقالت البيان إن هنالك حاجة ماسة لمثل هذا الاتفاق لمنع المزيد من التدهور في الوضع الاقتصادي والإنساني، وأضاف بيان مشترك “نظل ملتزمين بمساعدة الشعب السوداني على تحقيق أهداف ثورتهم، وبلد مستقر ومزدهر يعيش في سلام مع نفسه ومع جيرانه”

وقال البيان إن مبادرة نقابة المحامين السودانيين تمثل إطارًا ذا مصداقية وشمولية لقيادة المفاوضات، ونوهت إلى ان المباردة حظيت بأوسع دعم من أي مبادرة حتى الآن ولا تزال مفتوحة للأطراف الأخرى لإجراء تعديلات لمعالجة مخاوفهم الملحة.

وأكد البيان الآلية “الثلاثية” المشتركة بين بعثة الامم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان والاتحاد الأفريقي والإيقاد لديها دور تلعبه في تسهيل الاتفاق، وحث جميع الأطراف السودانية على إعطاء الأولوية للمصلحة الوطنية فوق الحسابات السياسية الضيقة من اجل الانخراط بشكل بناء في الحوار.

 

واضاف البيان “نتذكر أن المدنيين الذين ضحوا بأرواحهم مطالبين بانتقال ديمقراطي وما زلنا مستلهمون من أولئك الذين يواصلون المطالبة بالتغيير سلميا”

أخبار ذات صلة