الكشف عن أوضاع صحية مخيفة في ولاية سودانية والسلطات توضح

668

الخرطوم- تاق برس- وصفت مصادر طبية بمدينة الأبيض عاصمة شمال كردفان، غربي السودان، الأوضاع الصحية الناجمة عن الإصابة بمرض الحمى النزفية بالمخيفة، وسط تزايد في حالات الإصابة بالمرض.

 

وقال مدير مكافحة الأوبئة بوزارة الصحة في الولاية عامر محمد آدم بحسب دارفور 24، إن الأوضاع بالولاية ليست بهذا السوء لدرجة وصفها بالمخيفة، ونوه إلى أن الأسبوع الأول من شهر أكتوبر ظهرت حالات اشتباه بالمرض، تم أخذ (19) عينة لحالات اشتباه وإرسالها للمعمل القومي “استاك” وكانت النتيجة إصابة (18) شخصاً بالمرض.

 

وأضاف: بعد هذه النتيجة، كثفت وزارة الصحة مجهوداتها ونفذت حملات رش لناقل المرض (البعوض) بالبيوت بالتضامن مع شركاء الصحة من المنظمات الدولية والفرقة الخامسة مشاه، وأعلنت حالة الطوارئ بجميع مستشفيات الولاية الحكومية والخاصة والنظامية والمراكز الصحية، وتم تعليق الدراسة بجميع المراحل الدراسية.

 

ورفض مدير الطوارئ الصحية الإفصاح عن إحصائيات الإصابة بالولاية، وأكد أن الأوضاع باتت تحت السيطرة ومقدور عليها، وأشار إلى إنشاء غرفة إعلام بالتنسيق مع إدارة تعزيز الصحة للتوعية بخطورة المرض

أخبار ذات صلة