حركة العدل والمساواة تطلق تحذيرات بشأن إلغاء اتفاق جوبا وتكشف نسبة التنفيذ

1٬224

الخرطوم- تاق برس- كشف أحمد تقد لسان كبير المفاوضين بحركة العدل والمساواة، عن أن ما نفذ من اتفاق سلام جوبا خلال عامين من عمره لا يتجاوز 10℅ وذلك بسبب عدم اتفاق أطراف السلام على تشكيل آليات تنفيذ الاتفاقية، وحذر من التفكير في إلغاء الاتفاق وأضاف “لايمكن الغاء اتفاق جوبا بجرة قلم لان تداعيات ذلك هي العودة للحرب ولا يستطيع أحد ان يزايد علينا، قبلنا بالامر الواقع بعد 25 اكتوبر بدلا عن الانسحاب والعودة للحرب ووضعنا مختلف عن بقية القوى السياسية”

 

وقال لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق، إن الحديث عن اختطاف عملية السلام من قبل المكون العسكري هو مجرد حديث ومزايدة سياسية، وان الاليات التي انتجت الاتفاقية كان واضحة وهي مجلس الوزراء وكل الحكومة التنفيذية والوزراء كانوا مسؤولين من الملفات داخل التفاوض والاتفاق وجد ترحيب كبير واحتفالات في كل ربوع السودان موضحا

 

وأشار إلى أن قضايا الحرب والسلام تحتاج الى وقت كبير والاحتجاج والانسحاب لا يحل مشكلة ويجب البحث عن الحلول، ونوه ان التحول الذي حدث بعد 25 اكتوبر ساهم في إطالة أمد عدم تنفيذ الاتفاقية وقرارات 25 أكتوبر اثرت تاثير كبير على تنفيذ اتفاقية جوبا وجزء كبير من الاتفاقية مربوط بوجود حكومة مدنية وقال تقد إن الضحايا الذين قدمتهم حركته في معركة واحدة ضد نظام المؤتمر الوطني يساوي كل ضحايا ثورة ديسمبر حتى الآن

 

 

وأكد ان أطراف السلام اذا قرروا تعديل الاتفاقية بارادتهم يمكن ان يتم ذلك ، وأقر تقد بتدهور الأوضاع بعد 25 اكتوبر سياسيا وامنيا واقتصاديا واجتماعيا ولابد من إيجاد حل سياسي والعودة للشرعية الدستورية والاحتكام لدستور عبر اتفاق سياسي .

 

أخبار ذات صلة