يسرية محمد الحسن تكتب.. فلتحيا مصر

1٬055

ضجت مواقع التواصل الاجتماعيه ومنذ شهر تقريبا بدعوات لخروج المصريين للتظاهر بغرض اسقاط حكم الجنرال السيسي كثف الناشطون المصريون من دعواتهم تلك مستخدمين كل الوسائل المعروفه في تطبيقي الفيس بوك والواتس ااب وتفننوا في ( اللايفات )! كعادتهم فهم ( شطار ) في ذلك و( اللي يشوف ويسمع ذلك ) يبصم بالعشره ان النظام الحاكم في مصر ( رايح…. رايح فيها )! وياشماته ابله ظاظا فيهم ! فوره لبن وهبطت !! والزائر لمصر منذ تسلم الجنرال السيسي لمقاليد الحكم يلحظ التطور الكبير والتنميه المستدامه في كافه مناحي الحياه في بلاد المصريين فقد اشتغل السيسي علي قطاع البني التحتيه فاحدث اختراقا عظيما لاتخطئه عين .فضلا عن طرقه المستمر لابواب الصناديق الدوليه والاقليميه لجذب الودائع الملياريه لانعاش الاقتصاد المصري وضخ السيوله والحياه في شرايينه التي تيبست سنوات عجاف ابان حكم حسني مبارك وفتره د. محمد مرسي والاخيره هذه وئدت في مهدها لدواعي امنيه !! . عجبت والله كما الكثيرين للشعب المصري ال ( مغيب العقل )! والذي يريد ان يسعي الي حتف بلاده بايديه وكيف للطبقه المستنيره هناك ان تصمت ازاء تلك الدعوات للخروج والتظاهر واحداث الفوضي التي ربما قادت الي اشعال الحريق الاكبر الذي لن يقضي علي اخضر مصر ويابسها وحدها بل يتعداه ليشمل المنطقه باسرها ! كيف لهم الصمت وقد استبيحت العاصمه المصريه القاهره واقاليم البلاد من قبل استخبارات دول الاستكبار العالمي والتي تخطط للقضاء علي اقوي الجيوش في المنطقه وذلك لصالح عملائهم من دول الاقليم ولصالح هيمنه الغرب علي الشرق الاوسط برمته وقد استعصي عليهم ذلك لقوه النظام الحاكم في مصر وتماسك الجبهه الداخليه والتفافها حول قيادتها وجيشها والاخير يعتبر لدي كثير من المصريين دونه خرط القتاد!! متي تعي شعوبنا خطوره المخطط الغربي صهيوني علي الوجود العربي والاسلامي في الشرق الاوسط ومتي يفيق العقلاء فينا لقطع الطريق علي الغرب واطماعه ( العراق وسوريا واليمن وليبيا ) مثال حي لما صرحت به قبلا وزيره الخارجيه الامريكيه الاسبق مادلين اولبرايت في اكثر من مره مشيره الي اعاده تقسيم منطقه الشرق الاوسط من جديد بل واشارت بكل وضوح الي احداث ما سمته بالفوضي الخلاقه لتنفيذ ذلك ( تركيع الدول وتفتيت قواتها المسلحه الحربيه واضعافها )! ليسهل الانقضاض علي المنطقه العربيه باسرهاوتفتيتها الي دويلات صغيره يسهل تطويعها ! مخطط الربيع العربي ليس ببعيد والمخطط الطهيوني الامبريالي الغربي يسير علي قدم وساق لبلوغ غاياته ! مايحدث في الشقيقه مصر مخطط قذر وملعون تقف خلفه الاستخبارات الدوليه المعاديه للعروبه والاسلام ودول الاستكبار العالمي فيا جماهير الشعب المصري انتبهوا لمخطط تفتيت جيشكم ( اقوي الجيوش ) في منطقه الشرق الاوسط وفوتوا الفرصه علي ( الغرب الملعون ) وعملائه بالداخل المصري وعضوا بالنواجز علي السيسي الرجل الوطني الصادق والمحب لبلده وعاشق ترابها والذي يعمل جاهدا لتلحق مصر بالدول العظمي بالعالم وليس ببعيد ذلك وهذا الرجل يقود بلاده من نجاح الي نجاح

مصر يا اخت بلادي ياشقيقه

 

أخبار ذات صلة