السودان.. الحرية والتغيير تعلن التوصل لاتفاق مع المكون العسكري وتكشف التفاصيل

1٬767

الخرطوم- تاق برس- أجاز المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير في السودان، اليوم الأربعاء التصور المقدم من اللجنة التنفيذية حول العملية السياسية الشاملة ويشمل الوصول لاتفاق إطاري مع المكون العسكري قائم على إنهاء الانقلاب وإقامة سلطة مدنية ديمقراطية.

 

ووفقا للاتفاق، سيتم تشكيل سلطة تتكون من 4 هياكل لإدارة الفترة الانتقالية، تشمل مجلس سيادة مدني ومجلس للوزراء، إضافة إلى مجلس تشريعي، وآخر الأمن والدفاع يرأسه رئيس مجلس الوزراء.

 

 

وتضمنت العملية السياسية عملية تحقيق العدالة والاصلاح الأمني والعسكري لبناء جيش قومي مهني والابقاء على اتفاق سلام جوبا مع بعض الاصلاحات المطلوبة وتفكيك بنية نظام الثلاثين من يونيو.

 

 

 

وقالت قيادات بالتغيير في مؤتمر صحفي اليوم، إن العملية السياسية تفضي في نهايتها إلى إقامة سلطة مدنية بالكامل دون وجود أي شراكة مع العسكريين وتهدف إلى تشكيل سلطة مدنية بالكامل بما فيها المجلس السيادي ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي على أن تكون الأجهزة الأمنية من شرطة ومخابرات تحت سلطة رئيس مجلس الوزراء المدني كما أن رئيس الوزراء سيرأس مجلس الأمن والدفاع .

وأكدت أن المرجعية الأساسية في الاتفاق هي مشروع الوثيقة الدستورية الناجم عن ورشة تسييرية المحامين والتي وجدت قبولاً واسعاً من أطياف داخلية وخارجية بما في ذلك المكون العسكري، وحول وجود مشروع دستور آخر أشاروا إلى أنه يعبر عن رؤية المؤتمر الوطني المحلول بهدف إرباك المشهد السياسي بالبلاد .

أخبار ذات صلة