السودان يوقع مع شركة خليجية على انشاء مشروع بتكلفة 15 مليار دولار

6٬199

الخرطوم تاق برس- وقعت وزارة المالية السودانية، على اتفاقية انشاء خط سكة حديد بورتسودان -أدري مع الحدود الغربية التشادية بمبلغ تمويل ١٥ مليار دولار من شركة الخليج للبترول المحدودة عبر نظام البناء والتشغيل والنقل .
ووقع نيابة عن حكومة السودان هشام ابوزيد وزير النقل، ووقع عن شركة الخليج للبترول المحدودة المهندس عبدالعزير الدليمي رئيس مجلس الإدارة للشركة.

وشهد مراسم توقيع الاتفاقية، جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بحضور محمد بشار محمد وكيل التخطيط بوزارة المالية.
وأكد جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي على اتفاق إنشاء خط سكة حديد حديث و معياري سريع يربط الميناء الرئيسي للبلاد بآخر نقطة في المنطقة الغربية.

واشار الى أن الخط يخدم دول الجوار منها تشاد وأفريفيا الوسطى وجنوب السودان وأثيوبيا.

ولفت الى أن دراسة المشروع الأولية بتكلفة قدرها ١٥مليار دولار.
وأشار إلى أن المشروع يحرك كل الطاقات الاقتصادية في البلاد من مصانع الحديد والأسمنت و مصانع الخدمات ويخلق عدداً من الوظائف بجانب العمل التجاري والصناعي في القطاعات المختلفة وتحريك الاقتصاد القومي بصورة كبيرة ويربط السودان بدول الجوار والمواني السودانية بالقارة الأفريقية.
وقال جبريل إن المشروع يأتي في إطار سعي الدولة لإرساء البنى التحتية بنظام البوت ونقل الملكية وإنشاء المشروعات الاخرى بنفس النظام.

ودعا كل اللاطراف في الحكومة للتعاون مع الشركة لتنفيذ المشروع وتحقيق المنفعة الكبيرة للبلاد و المنطقة.
من جانبه أوضح هشام علي أبوزيد وزير النقل أنه اكتمل توقيع اتفاقية انشاء خط سكة حديد بورتسودان -ادري بطول 2467 كيلو متر مبيناً أن المشروع بدأ العمل عليه منذ ما يزيد من عام ونصف والعمل على كافة الإجراءات المتعلقة بطرح العطاء وفرز عمليات الشراء والتعاقد وخاص وفق قانون الشراكة مع القطاع الخاص لسنة 2021م الذي نص على تشكيل اللجنة للمشروع والخطوات التنفيذية وأكملت اللجنة عملها في (٧) شهور.
وأشار وزير النقل إلى أن المشروع يخدم (134) محطة تتفاوت بين المدن والقرى والمحطات الخلوية مرورة بالمناطق الحضرية والريفية.

واشار المهندس عبدالعزيز الديلمي رئيس مجلس ادارة شركة الخليج للبترول المحدودة ان اتفاقية انشاء خط السكة حديد من ميناء بورتسودان عبر البحر الاحمر الى الحدود الغربية للسودان في منطقة أدري مع الحدود التشادية.

مبينا ان هذا المشروع يتم تنفيذ بأفصل وأحدث التقنيات في العالم التي بدأ تطبيقها في اوربا خاصة ألمانيا عبر تكنولوجيا صديقة للبيئة.

واكد ان المشروع سيسهم في تذليل الصعوبات اللوجستية في نقل البصائع والبشر من المناطق المختلفة من مناطق الانتاج الى مناطق الاستهلاك.

واكد الدليمي التزام شركته بتنفيذ المشروع في الزمن المحدد وذلك لخدمة اهل السودان ودول الجوار الافريقي.

 

أخبار ذات صلة