حميدتي يعلن تاييده للتسوية ودعمها وينتقد فتح الكباري لمتظاهرين والسماح لهم للوصول إلى القصر ومنع آخرين: خيار وفقوس

371

الخرطوم – تاق برس – أعلن نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” وقوفه إلى جانب التغيير بالبلاد ودعمه للتسوية السياسية، وقال: “يجب إنقاذ السودان.. نحن ندعم التسوية السياسية في البلاد لأنها الحل لأزماتنا”.

وحذر حميدتي من مغبة العودة إلى العهد السابق؛ وقال إن من يريد إرجاع السودان إلى ما قبل 2018” مخطئ؛ وتابع قائلاً “إننا مع الشباب ولسنا ضدهم ونؤمن بعملية التغيير والانتقال وأردف بالقول (لازم نطبِّق أمثالنا البقول: موت ولدي ولا موت بلدي.. ومن فَشّ غبينتو خرب مدينتو) واضاف” التسوية دي بتحييكم، بتحيي السودانيين كلهم، وتساوي الناس مع بعض، الناس تتكلم عن التنمية واستقرار ونهضة السودان، طالما بيتكلموا عن كده، نحن تاني نقول شنو!، دي نحن الحاجة العاوزنها” وأستهجن دقلو تصرفات البعض حيال الحراك الجماهيري وأضاف قائلاً: “ما تقولوا مافي سياسة، الناس من يوم 25 أكتوبر بيجازفوا ويموتوا يومياً ليل ونهار عشان يصلوا القصر الجمهوري ده؛ ليه ما وصلوه؟.. وفي ناس فتحوا ليهم الكوبري ووصلوا القصر الجمهوري، الفتحوا ليهم منو؟، واللا المتظاهرين خيار وفقوس”.

وأشار الى أن فئة قليلة استأثرت بموارد السودان فيما ظل كل السودان مهمشاً؛ وشدد على ضرورة العدالة والمساواة بين الجميع وان نقبل بعضنا البعض دون تمييز .
و أعلن “حميدتي” دعمه لكل ما شأنه بسط هيبة الدولة وتحقيق الأمن والإستقرار بالبلاد لا سيما ولايتي جنوب وغرب كردفان، ووجه بضرورة وضع حد للقتال والنزاعات بكل ولايات السودان.

وقال في ختمام ملتقى الإدارات الأهلية للتعايش السلمي لولايتي جنوب وغرب كردفان اليوم بقاعة الصداقة، إن النزاعات القبلية والمشاكل زادت بنسبة عالية بعد التغيير وعلى المجتمعات مراجعة الأنفس وإبعاد دعاة الفتن والمنافقين، ووجه بإحالة مرتكبي الجرائم والإعتداءات إلى القانون ومحاسبتهم وفق جرائمهم.

 

أخبار ذات صلة