الأمين العام للمؤتمر الشعبي علي الحاج يكشف دوره في إنقلاب الإنقاذ وأسباب سجنه لثلاث سنوات ومشادة بسبب مستند

958

الخرطوم – نفى الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي في السودان علي الحاج مشاركته في انقلاب الثلاثين من يونيو من العام 1989 الذي تجري فيه محاكمة الرئيس السابق عمر البشير و26 آخرين بتهمة تقويض النظام الدستوري.

وقال على الحاج أنه متواجد في السجن منذ ثلاث سنوات ليس بسبب انقلاب الانقاذ وانما بسبب الوثيقة االدستورية لانه سبق ان طالب بتمزيقها.
وقال الحاج في رده على سؤال قاضي المحكمة حول دوره في انقلاب الانقاذ بالقول قال “لم يكن لي دور”.وقدم علي الحاج للمحكمة صورة واصل من جواز سفره مستند يثبت تواجده بين امريكا وبريطانيا وقت وقوع الانقلاب في مهمة تتعلق بملف جنوب السودان ابان فترة عمله في حكومة الامام الصادق المهدي.

واكد انه عاد إلى السودان في ديسمبر 1989.

وشهدت الجلسة مشادات بين الدفاع وقاضي المحكمة والاتهام بشأن قبول جواز علي الحاج مستند دفاع حينما رفض الاتهام قبوله ودخل في مشادة مع محاميه كمال عمر عن اسباب عدم تقديم المستند عند استجوابه في النيابة.

وقدم الدفاع دفوعات قانوينة تثبت صحة تقديم المستند عندها قبلت هيئة الاتهام الجواز مستند دفاع وقالت إنه لا اعتراض لها على المستند من حيث الشكل.

أخبار ذات صلة