حميدتي يحدد موعد مثوله في قضية قتل المتظاهرين والقاضي يستدعي 7 من منسوبي الجيش بينهم ضباط

610

الخرطوم- تاق برس- قررت محكمة الخاص ببلاغ فتوى قتل المتظاهرين بالرقم 1451/ 2019 والذي يمثل فيه كل من الرئيس السابق عمر حسن احمد البشير، ونائبه علي عثمان محمد طه ، ورئيس حزب المؤتمر الوطني المحلول أحمد هارون ورئيس البرلمان الأسبق الفاتح عزالدين، استدعاء سبعة من شهود الاتهام في جلسة الأربعاء المقبل 14 ديسمبر الجاري .

 

وقرر ابراهيم احمد عثمان قاضي المحكمة، استدعاء الضباط والجنود من القوات المسلحة والذين شاركوا في حماية المتظاهرين امام القيادة العامة إلى جانب كل من يحي الحسين المحامي، ومحمد وداعة المحامي.

 

ووافق نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) حضور جلسة المحكمة ، وذلك للإدلاء بشهادته في البلاغ ،حيث أفاد مدير المكتب التنفيذي لحميدتي محمد عبد الباقي محمد في مستهل جلسة المحكمة اليوم أن حميدتي يقترح أن يكون حضوره لجلسة المحكمة بعد اسبوعين من الان اي في جلسة الأربعاء 21 ديسمبر الجاري .

 

من جهة اخرى انتقدت هيئة الدفاع سلوك النيابه والحق الخاص تحديدا، وقال محامي المتهم الاول عبدالباسط سبدرات إن ممثل الحق الخاص يقول ان لديه شاهد اتهام واحد ولكنه لم يتقدم بقائمة تحوي (17) شاهدا يخص (10) شهود منهم تحت ستار الحماية، ونوه إلى ان هذا السلوك بكل المقاييس محاولة لإبقاء المتهمين لأطول مدة في الحراسة.

 

من جانبه قال المحامي احمد أبوزيد عن المتهم الثالث إنه تقدم للمحكمة مذكرة مكتوبة حول الشهود الإضافيين الذين تقدم بهم اتهام الحق الخاص، وان المذكرة تستند على الضوابط المنصوصة عليها في المادة (153) من قانون الإجراءات الجنائية ، والتمس من المحكمة الاكتفاء بما أورده الاتهام من شهود.

 

وقال محمد الحسن الأمين محامي المتهم الرابع الفاتح عز الدين، أن هيئة الاتهام لم تأخذ شهادة الشاهد نائب رئيس المجلس السيادي في يومية التحري ، كما أن هيئة الدفاع لم تطلب هذه الشهادة، وأعتبر ان من الواجب الاستغتاء عنها، وارجأت المحكمة الفصل في طلب الإفراج عن المتهمين بالضمانة العادية إلى مرحلة لاحقة .

whatsapp
أخبار ذات صلة