كشف تفاصيل خطيرة عن ممرات المخدرات في السودان وضبطيات وشخصيات في ولاية تتولى عمليات التهريب من مافيا خارجية

1٬042

الخرطوم تاق برس- قالت وسائل إعلام محلية صادرة اليوم الاحد بالخرطوم بانها توصلت إلى معلومات مثيرة عن أخطر أنواع المخدرات المنتشرة حالياً بالخرطوم والطرق التي تهرب بها إلى البلاد.

وأوضحت بأن هنالك أربعة شخصيات معروفة بولاية كسلا شرق البلاد تسيطر على عمليات تهريب وترويج هذه الأنواع الخطيرة من المخدرات، مضيفة بان مخدر (النوتيلا) تصدر قائمة المخدرات الأكثر ترويجاً بالبلاد وتلاها (الآيس كريستال) ثم (الكبتاجون) و(الترامادول) في المرتبة الثالثة، وعزت تراجع (الآيس كريستال) إلى المرتبة الثانية بعد أن كان بالمرتبة الأولى إلى إرتفاع أسعاره وتراجع العرض وإنتشار أنواع رديئة منه، كما عزت ذات المصادر تصدر مخدر الحشيش الأفغاني أو مايعرف بـ(النوتيلا) المرتبة الأولى بسبب دخوله البلاد بكميات ضخمة وتنافس التجار على ترويجه وإنخفاض اسعاره التي تتراوح ما بين (4-6) آلاف جنيه للجرام الواحد بجانب أهم سبب وهو أن (النوتيلا) باتت تضاهي في قوتها مخدر (الآيس كريستال) الأصلي .

ومن المعلومات الخطيرة بأن أجزاء من شرق السودان وتحديداً كسلا أصبحت مستهدفةً من قبل (مافيا) المخدرات العالمية والتي تنشط في ترويج المخدرات بالدول العربية والأفريقية ولفتت المصادر إلى أن أربعة شخصيات معروفة بولاية كسلا باتت تمثل أخطر الأذرع التي تسيطر على تجارة المخدرات وتحديداً (النوتيلا والآيس كريستال والكبتاجون) وأصبحت تستغل كسلا كمخزن رئيسي للشحنات الواردة إلى البلاد ومن ثم يتم توزيعها إلى الخرطوم وبقية ولايات السودان.

وتشير المعلومات إلى تورط عصابات عناصرها من دول سوريا ومصر واليمن وقام بعض عناصر تلك العصابات بتأسيس واجهات لهم تتمثل في إنشاء محلات (ليموزين) ومتاجر إسبيرات وغيرها من الواجهات التي يستخدمونها كستار لإدارة تجارة المخدرات وأشارت المصادر إلى تورط تجار مخدرات نزلاء ببعض السجون في إدارة تجارة المخدرات من داخل السودان ومزاولة أنشطتهم .

عصابات حوثية

وكشفت المعلومات بأن أخطر أنواع المخدرات المنتشرة حالياً وبكثافة في الخرطوم هي الحشيش الأفغاني أو مايعرف بـ(النوتيلا) حيث يضاهي مفعوله مفعول (الآيس كريستال) إلا أنه تصدر القائمة بعد أن أصبح سعر الجرام منه يتراوح ما بين (4-6) آلاف جنيه أضف إلى ذلك أنه بات أقوى من (الآيس) وأن هنالك وفرة فيه بينما تراجع (الآيس كريستال) المرتبة الثانية بسبب ندرته وإرتفاع اسعاره وإنتشار أنواع رديئة منه .

بحسب معلومات موثوقة تحصلت عليها الصحيفة فأن الحشيش الأفغاني تقوم بإحضاره عصابات (مافيا) مخدرات أفغانية لها علاقة بعصابات حوثية تنشط في المجال ويصل من أفغانستان بلد المنشأ إلى اليمن ثم تقوم عصابات حوثية تستغل مراكب صيد أو قوارب بنقله عبر البحر الأحمر إلى الأراضي السودانية وبالتنسيق مع عصابات تنشط في شرق السودان يتم استلامه وإحالته إلى مخازن تخص الأربعة تجار المعروفين بكسلا ومنه يتم توزيعه بالتجزئة إلى صغار التجار.

مصانع إيرانية 

فيما اكدت المعلومات أن (الآيس كريستال) الأصلي يتم تصنيعه في مصانع إيرانية ويتم نقله بالتنسيق مع العصابات الأفغانية من إيران إلى اليمن ومنها بذات الطريقة إلى السودان .

وأشارت معلومات بأن عوائد كل هذه الأطنان من تلك المخدرات يتم تحويلها عبر الواجهات وأولئك التجار إلى أموال بالعملات الأجنبية ثم يتم تسليمها للتجار الأساسيين خارج السودان أما عن طريق العصابات التي تحضرها أو بطرق أخرى لها علاقة بالواجهات التجارية وأنشطتها التي تمارسها أذرع (المافيا) في السودان.

المصدر : الانتباهة

أخبار ذات صلة