مجلس استشاري يصدر توضيحًا حول ميناء (ابو عمامة) بشرق السودان

594

الخرطوم- تاق برس- أعلن المجلس الإستشاري لشرق السودان، الترحيب من حيث المبدأ، بأي اتفاقيات استثمارية تهدف إلى تطوير موانئ السودان أو أي من مشاريعه الحيوية في مجالات الزراعة والموارد الطبيعية والسياحة والتعدين وغيرها.

 

وأكد أن مشروع ميناء أبو عمامة تحيط به تعقيدات فنية وقانونية وأمنية وتقاطعات دولية وإقليمية واسعة، لذا فالبيت فيه يجب أن يخضع لدراسات فنية وقانونية واقتصادية ومعايير أمنية.

ورأى المجلس أن الاتفاق بصورته الحالية يخالف الإجراءات القانونية والشروط الفنية وإجراءات التعاقد الخاصة بإتباع معايير النزاهة والشفافية وطرح المشروع في عطاء ، بما يحفظ حقوق أصحاب الأرض ومراعاة المصلحة العليا وحفظ الأمن القومي.

 

وأشار إلى استبعاد هيئة الموانئ البحرية من مراحل التفاوض حول مشروع ميناء ابو عمامه وعدم إشراكها في إعداد الدراسات للمشروع كجهة فنية تمتلك الخبرة والدراية يثير الكثير من التساؤلات حول الأهداف الحقيقية للمشروع ويزيد الشكوك حول مصير الموانئ القائمة بورتسودان وسواكن.

 

وأضاف “إبرام اتفاقيات تخص مشاريع بنية تحتية استراتيجية قومية طويلة الأمد يتطلب وجود لجان فنية متخصصة في كل مراحل التفاوض التي قد تستغرق فترة طويلة للاتفاق حول كافة الجوانب المالية والفنية والامنية والبيئية والاجتماعية .

 

ولكن في حالة اتفاق مشروع ميناء أبو عمامة تم الاتفاق دون إشراك لجان فنية بصوره مستعجله تثير الكثير من الريبة والشكوك”

واشار المجلس إلى أن الموافقة على المشاريع القومية الكبرى أو التصرف فيها يعتبر من أعمال السيادة، و يجب أن ترهن الموافقة عليها أو التصرف فيها بموافقة السلطة التشريعية المعتمدة ،او تصدر القرارات المتعلقة بذلك بقانون (تشريع) من السلطة العليا القائمة (مجلس السيادة ) باعتبارها من أعمال السيادة.

 

وناشد المجلس الاستشاري القائمين على المصلحة القومية العليا على رئاسة مجلس السيادة ووزارة المالية ووزارة النقل وجهاز الامن والمخابرات العامة بالتدخل العاجل وإيقاف إجراءات التعاقد حول إنشاء ميناء أبو عمامة حتى يتم تكوين لجان فنية تضم خبراء وطنيين متخصصين في كافة الجوانب بشأن مشروعات البنية التحتية والموانئ البحرية لدراسة عرض شركتي (موانئ أبوظبي انفيكتوس للاستثمار)

أخبار ذات صلة