ترك يحمل في يده مدفعًا غير متفجر ويعلن تهديدات خطيرة

1٬062

الخرطوم- تاق برس- هدد رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة محمد الأمين ترك، بإعلان الحرب في شرق السودان، حال رفضت السلطات منح المنطقة منبراً تفاوضياً منفصلاً لتقرير المصير.

وقال ترك لدى مُخاطبته حشداً جماهيرياً في منطقة “مويتا” بولاية كسلا الحدودية مع دولة إرتريا، يوم الأحد: نطالب بمنبر تفاوضي منفصل إذا استجابت الحكومة نحن مع وحدة السودان وقوته، أما إذا رفضت حتماً سنعلن الحرب، وسنصمد كما صمد مقاتلينا السابقين”.

 

وظهر ترك على المنصة وهو يحمل مدفعا غير متفجر، وذخائر أسلحة ثقيلة قائلاً “سنعود مجدداً لحالات القصف الجوي والمدفعي، وأحيي مواطني هذه المناطق الحدودية الذين صمدوا إبان سنوات الحرب”.

 

ووجه ترك انتقادات للسياسات التي اتبعها النظام السابق في تنمية المناطق المتأثرة بالحرب، وأضاف بقوله ”هناك ألاف الشهداء والجرحى، لم يتم تعوضهم الحكومة والمنظمات، وصندوق تنمية شرق السودان شيد مباني خاوية”.

وأعلن رفضهم القاطع المشاركة في ورشة شرق السودان التي تعتزم القوى السياسية الموقعة على الاتفاق الإطاري إقامتها غضون الفترة المقبلة.

 

وكشف عن ترتيبات يقودها للانخراط في تحالف يجمع وسط وشمال وشرق السودان علاوة على إقليم كردفان للعمل على تحقيق الحُكم الذاتي وتابع “واهم من يظن أنه يُريد أن يحكمنا من الخرطوم”.

أخبار ذات صلة