المتحدث باسم العملية السياسية يوضح تفاصيل عن مسودة الاتفاق النهائي والأطراف المشاركة وموعد التوقيع

1٬007

الخرطوم- تاق برس- أعلن الناطق الرسمي باسم العملية السياسية، خالد عمر يوسف، عن فراغ لجنة صياغة الاتفاق النهائي المكونة من ١١ عضواً وعضوة من القوى المدنية الموقعة على الاتفاق الاطاري، وممثل لكل من القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع، من صياغة المسودة الأولية للاتفاق، وستقوم بتسليمها للأطراف المدنية والعسكرية المنخرطة في العملية السياسية بصورة رسمية في التاسعة من مساء الغد الأحد ٢٦ مارس في اجتماع يعقد بالقصر الجمهوري.

ونوه خالد الى انه عقب ذلك ستناقش المسودة بين الأطراف المختلفة وصولاً لصيغة نهائية يتم التوقيع عليها بعد الفراغ من المناقشات حول المسودة واكمال تفاصيل بعض القضايا المتبقية في ملف الإصلاح الأمني والعسكري.

واكد ان مسودة الاتفاق الأولية، استندت على مرجعيات محددة هي الاتفاق الاطاري والاعلان السياسي الذي نوقش مع القوى غير الموقعة ومسودة الدستور الانتقالي وتوصيات ورش العمل الأربعة التي عقدت ضمن المرحلة النهائية للعملية السياسية.

وأضاف “على صعيد متصل ستفتتح يوم غد الأحد ورشة الإصلاح الأمني والعسكري بقاعة الصداقة، وستناقش خلال أربعة أيام قضايا الإصلاح في المنظومة العسكرية والأمنية بما يقود لجيش واحد مهني وقومي، والترتيبات الأمنية وإصلاح جهازي الشرطة والمخابرات، وستعقد بمشاركة واسعة من القوات النظامية وممثلي القوى السياسية ومعاشيي القوات النظامية ومختصين من داخل وخارج السودان، وستصب توصيات الورشة في الاتفاق السياسي النهائي.

whatsapp
أخبار ذات صلة