قصف مقر بعثة دبلوماسية في الخرطوم والجيش والدعم السريع يتبادلان الاتهامات

144

الخرطوم – تاق برس- تعرض مقر السفارة الإثيوبية في الخرطوم؛ إلى اعتداء وقصف أحدث خسائر في المبنى.
وتبادل طرفا الصراع الجيش السوداني والدعم السريع، الاتهامات بالتسبب في القصف.

وقال الجيش السوداني، إنه تابع الاعتداء الغاشم من قبل ما وصفها بمليشيا الدعم السريع المتمردة المحلولة على مقر بعثة السفارة الإثيوبية بالخرطوم، واتباع ذلك ببيان بائس في محاولة لإلصاق جريمتها النكراء بالقوات المسلحة.

واوضح في بيان حرصه منذ بداية هذه الحرب الدائرة على مراعاة القانون الدولي الإنساني والحرص علي سلامةالأعيان المحمية بما فيها مقار البعثات الدبلوماسية المعتمدة بالبلاد، بعكس ما وصفها بالمليشيا المتمردة التي لم تتورع منذ الأيام الأولى لتمردها المشئوم عن استهداف كافة المقرات الدبلوماسية بالخرطوم ونهب ممتلكاتها والاعتداء علي منسوبيها (وبعض هذه الحالات سارعوا إلى توثيقها بأنفسهم).

إلى ذلك قالت قوات الدعم السريع، إن طيران ما وصفتها بمليشيا البرهان وفلول النظام البائد الارهابية، قصف اليوم الثلاثاء ، مباني السفارة الاثيوبية مما تسبب في دمار هائل بالمبنى الذي يقع في منطقة العمارات بالخرطوم.

وقالت في بيان: إننا في قوات الدعم السريع ندين ونتأسف على هذه التصرفات البربرية التي ظلت تنتهجها ما وصفتها بمليشيا البرهان باستهدافها للمنشآت الحيوية في البلاد بما في ذلك مقار البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية.

واضاف بيان الدعم السريع قائلا: “ليس هناك توصيف لعمليات التدمير الممنهج التي تقوم بها ما وصفها بمليشيات المؤتمر الوطني الارهابي التي يقودها البرهان سوى أنها إمتداد لأعمال الارهاب التي استهدفت سفارات ومنشآت عامة نفذتها ذات المليشيات المتطرفة في الثلاث عقود التي حكمت فيها البلاد وبسببها أُدرج السودان في قائمة الارهاب”.

whatsapp
أخبار ذات صلة