البنك الدولي يطلق تحذيرات خطيرة بشأن السودان ويدفع بمطالب عاجلة

195

رصد- تاق برس- اصدر البنك الدولي في منشور عن آخر التطورات الاقتصادية في السودان، تحذيرا من أن الوضع أصبح أكثر خطورة، بفعل الصراع المسلح بين الجيش السوداني والدعم السريع، مما يسلط الضوء على الحاجة الملحة لحل الصراع بسرعة، والعودة إلى الاستقرار السياسي، واستئناف الإصلاحات الحاسمة اللازمة لإعادة البلاد إلى المسار الصحيح لبناء أسس النمو الشامل والمرن.

وقال إن الفرص الضائعة وسط تفاقم الهشاشة، تم تبديد المكاسب النفطية غير المتوقعة خلال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين إلى حد كبير، مع فشل السودان في بناء أسس اقتصاد غير نفطي.
واشار إلى انه كجزء من العقوبات، تم تصنيف البلاد كدولة راعية للإرهاب (SST)، مما أدى إلى تقييد المساعدات الخارجية وخفض الديون، وأدى إلى العزلة عن النظام المالي العالمي وحظر الصادرات العسكرية.
واكد انه “تم إعطاء الأولوية للإصلاحات لمعالجة نقاط الضعف في نظام الإدارة المالية العامة، واحتواء الإنفاق المفرط، وتحقيق الاستقرار في سعر الصرف، مما يمهد الطريق لتخفيف أعباء ديون البلدان الفقيرة المثقلة بالديون. وساهم نظام أسعار الصرف المتعددة والسوق الموازية غير الرسمية في عدم استقرار الاقتصاد الكلي.
واضاف “بالإضافة إلى ذلك، تم البدء في إصلاحات لتعزيز نظام الحماية الاجتماعية وتوسيع نطاقه في نهاية المطاف.

whatsapp
أخبار ذات صلة