السجن والغرامة على قيادي بالحزب الحاكم في السودان لنشره شائعات على “الواتساب”

206

الخرطوم (تاق برس) – قضت محكمة مكافحة الإرهاب بمجمع جنايات الخرطوم شمال،الثلاثاء، بالسجن شهرين والغرامة مبلغ (50) ألف جنيه ، على قيادي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان، لنشره مقطعاً صوتياً على تطبيق “واتساب”، إدعى فيه القاء الشرطة القبض على قتلة سيدة سودانية تُدعى “أديبة فاروق”،خرجت من منزلها بضاحية “أبو آدم” جنوب الخرطوم، قاصدة أحد المخابز المجاورة لكنها لم تعد بعدها، وعثرت عليها الشرطة مقتولة في وقت لاحق.

وحكمت المحكمة بالسجن (6) اشهر على المدان، في حال عجزه عن سداد مبلغ الغرامة، ومصادرة هاتفه.

والقى جهاز الأمن والمخابرات، القبض على القيادي بالمؤتمر الوطني، صاحب التسجيل الصوتي الذي إدعى بأنه تربطه صلة قرابة بالقتيلة “أديبة وان الشرطة عثرت على  ثمانية من قتلتها.

ولقيت اديبة فاروق حتفها، في عمل جنائي،يوليو الماضي، قبل أن يتم إلقاء جثتها بالنيل الأبيض قبالة منطقة الكلاكلة حيث تسكن أسرتها .

وتم تدوين بلاغ في قسم الشرطة بواسطة عقيد في جهاز الأمن والمخابرات السوداني ، قال فيه أن الرجل نشر اخبار كاذبة عبر تسجيل صوتي وقام بالتحريض القبلي والإثني مسببا بذلك الاخلال بالسلامة العامة ، وتم أخضاع الرجل للتحقيق، وأعترف بالجريمة وسجل اعترافاً قضائياً، ووجهت له النيابة تهمة نشر الاخبار الكاذبة والتحريض على العنصرية والجهوية والاخلال بالسلامة العامة.