قوات عسكرية سودانية تحبط تهريب كميات من الذهب الى تشاد

208

أعلن متحدث عسكري سوداني عن ضبط كمية ضخمة من الذهب، كانت في طريقها إلى التهريب على الحدود مع تشاد.

وقالت قوات الدعم السريع التابعة للجيش السوداني، أنها تمكنت من إحباط محاولة تهريب كميات من الذهب يقدر وزنها بـ 85 كيلوغراما في منطقة “أديكونق” على الحدود السودانية التشادية.

واكد العقيد عبد الرحمن الجعلي، المتحدث باسم قوات الدعم السريع، في مؤتمر صحفي بالخرطوم ، الثلاثاء، أن الوحدات المنتشرة على الحدود السودانية التشادية تمكنت من القبض على اثنين من مهربي الذهب، وضبطت كمية من الذهب بلغ وزنها 85 كيلوغراما.

وأشار المسؤول العسكري السوداني، إلى يقظة قوات الدعم السريع المنتشرة على كامل الحدود، واضاف قائلاً: “كل من يحاول أن يخرب اقتصاد البلاد فإن قوات الدعم السريع له بالمرصاد”.

 وبلغ إنتاج السودان من هذا المعدن الثمين عام 2017 حوالي 105 طن ، فيما يطمح السودان إلى تصدر القارة الإفريقية في إنتاج الذهب.

وبحسب تقرير صادر عن وزارة المعادن السودانية،كان قد عُرض على البرلمان في يونيوعام 2014، كشف أن 75% من إجمالي إنتاج التعدين التقليدي والمنظم من الذهب يتم تهريبه إلى خارج البلاد .

ويضطر معدنون تقليديون وشركات تعدين إلى تهريب إنتاج الذهب بسبب سياسات بنك السودان المركزي في شراء المنتج وفق سعر الدولار الرسمي، بينما يفضل المنتجون تهريب المعدن النفيس للاستفادة من سعر الدولار المرتفع في السوق الموازي.

وتعتمد الخرطوم في الوقت الحالي علي الذهب كمورد أساسي لسد العجز في النقد الأجنبي بعد ذهاب خمسة وسبعين في المائة من النفط إلى جنوب السودان بسبب الانفصال.