والي الخرطوم يحرض عضوية الوطني لإرتداء ” الكاكي” والذهاب لأرض المعركة  

206

دعا رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم في ولاية الخرطوم، والي الولاية ،عضوية حزبه للإستعداد لإستخراج الزي العسكري” الكاكي” وارتدائه  والذهاب لأرض المعركة دفاعاً عن السودان وعزة وكرامة شعبه.

واكد والي ولاية الخرطوم، وزير الدفاع السوداني السابق، الفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين، ، جاهزية القوات المسلحة السودانية، الأمن وقوات الدعم السريع، للتصدي لأي عدوان ضد الوطن، أو النيل من عزة وكرامة الشعب السوداني .

ويوم الخميس، أعلن السودان، لأول مرة بشكل رسمي أنه يتحسب لتهديدات أمنية من جارتيه مصر وإريتريا بعد تحركات عسكرية للدولتين في منطقة “ساوا” المتاخمة لولاية كسلا شرقي البلاد.

وقال عبد الرحيم ، في خطابه اليوم السبت، أمام مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني، أن العلاقات مع الأشقاء في مصر يجب أن يسودها الإحترام المتبادل وإبعادها من الإعلاميين الذين يستهدفون الإساءة لها ، وأعتبر إستدعاء السودان لفسره في القاهرة عبد المحمود عبد الحليم، تأكيداً لحرصه على العلاقات مع مصر.

وتحدثت تقارير صحفية في وقت سابق عن وصول تعزيزات عسكرية من مصر تشمل أسلحة حديثة وآليات نقل عسكرية وسيارات دفع رباعي إلى قاعدة ساوا العسكرية في إريتريا.

وكشف مساعد الرئيس ابراهيم محمود حامد عن تلقي المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني في اجتماعه الممتد حتى فجر الخميس تنويرا من النائب الأول للرئيس بكري حسن صالح عن “التهديدات التي قد تحدث في بعض الولايات خصوصا ولاية كسلا بعد ورود معلومات عن تحركات تمت بين مصر وإريتريا في منطقة ساوا قرب حدود كسلا”.

واستدعت الخرطوم سفيرها بالقاهرة بعد يوم واحد من مغادرته الخرطوم،ولم تقدم الدبلوماسية السودانية شرحاً للخطوة واكتفت بالقول إن الهدف من الخطوة التشاور مع السفير.

error: Content is protected !!