الجيش الشعبي يقتحم الدلنج والقوات المسلحة تعتقل قائد الحامية

406

متابعات- تاق برس- أظهرت مقاطع فيديو، دخول مجموعة من الجيش الشعبي – قيادة عبد العزيز الحلو، إلى مدينة الدلنج بجنوب كردفان، وسط احتفاء شعبي؛ عقب اجتياح الدعم السريع لمنطقة هبيلا.

وأكد مصدر عسكري بحسب دارفور24، صحة المعلومات، وقال إن مجموعة من الجيش الشعبي، انتشرت في المدينة دون أن يخوض في تفاصيل تنسيق بين القوات المسلحة والجيش الشعبي.

في الأثناء نقل المصدر تحفظ الجيش على قائد اللواء 54 – الدلنج؛ العميد ركن محمد علي الهلالية وسط شبهات بالتعاون والتسبب في دخول الدعم السريع لمنطقة هبيلا.

ونقل المصدر قوله إن قائد هبيلا؛ العميد علاء الدين الفشوشية تم أسره بواسطة الدعم السريع مع ضابطين يشتبه أنهما متعاونان.

وتحققت ”دارفور24“ من صحة مقتل جندي بالجيش على يد زملائه خلال أحداث هبيلا.

وتداولت صفحات بمواقع التواصل الاجتماعي صورة ومقطع مصور لقتل جندي وتعليقه بوضعية الصلب وسط هرج ومرج.

ونقل مصدر عسكري قوله إن القتيل رقيب أول يدعو سليمان محمد أزرق الجزير اتهمه زملائه بالانحياز الاثني حينما تباطأ في إيصال وقود قبل يومين من الأحداث.

لكن الجيش لم يشرع في تحقيق حول الحادثة حتى الآن بحسب المصدر.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة