هدوء حذر في الخرطوم والجيش يقصف الدعم السريع على تخوم شندي

168

تاق برس- وكالات- تشهد العاصمة الخرطوم لليوم الثاني على التوالي هدوءً ملحوظاً في سير العمليات العسكرية بين الجيش والدعم السريع، وذلك بمختلف محاور القتال في مدنها الثلاث الخرطوم والخرطوم بحري وأم درمان.

 

هذا ولوحظت أعمدة دخان طفيفة تصاعدت صباح اليوم من محيط سلاح المدرعات التابع للجيش جنوب الخرطوم، إثر معارك متقطعة بين الطرفين. كما أفاد مراسل قناتي “العربية” و”الحدث” بسماع أصوات أسلحة رشاشة بصورة متقطعة من محور وسط المدينة.

 

من جهة أخرى، تشهد مدينة بابنوسة التابعة لولاية غرب كردفان غرب السودان نزوحاً كبيراً بعد اقتراب قوات الدعم السريع من المدينة في محاولة للسيطرة على الفرقة الثانية والعشرين التابعة للجيش بالمنطقة.

 

وبحسب شهود عيان تحدثوا لـ”العربية” “والحدث”، فإن الحصار الذي تفرضه قوات الدعم السريع على المدينة خلف أوضاعاً إنسانية كارثية، متمثلةً في انعدام السلع الغذائية وغياب الرعاية الصحية خاصة للأطفال حديثي الولادة، ما نتج عنه وفاة العشرات من الأطفال والأمهات الذين حاولوا الفرار من احتمالية الصدام بين الجيش والدعم السريع بمدينة بابنوسة.

 

من جهته أعلن الجيش السوداني أن الفرقة الثالثة مشاة بولاية نهر النيل تصدت لتجمعات لقوات الدعم السريع قرب مدينة شندي شمال البلاد.

 

وأكد الجيش السوداني أن الطيران التابع له قصف تجمعات لقوات الدعم السريع قرب شندي وألحق بها خسائر. وأضاف أن الفرقة الثالثة مشاة تلاحق قوات الدعم السريع التي تحركت إلى الجنوب من شندي.

whatsapp
أخبار ذات صلة