تعرف على الخيار الذي وضعه الرئيس السوداني في التعامل مع مصر

البشير: نحتفظ بكل الوسائل لحماية مصالحنا مع مصر بما فيها اغلاق الحدود

271

الخرطوم “تاق برس” – أرسل الرئيس السوداني، عمر البشير،رسالة صريحة للجارة مصر، بإغلاق الحدود بين البلدين، في تهديد يعتبر الأول من نوع منذ تصاعد التوتر في العلاقات بين الخرطوم والقاهرة.واعلن في ذات الوقت إستعداد السودان للتعاون مع مصر لأبعد الحدود، لكن مع إحتفاظه بحقه في إستخدام كافة الوسائل التي تحمي مصالحه، بما في ذلك إغلاق الحدود ان دعا الحال”.

وتشهد العلاقات بين السودان ومصر حالة من التوتر والشد والجذب، بلغت ذروتها بسحب الخرطوم ، سفيرها عبد المحمود عبد الحليم من القاهرة، يناير الحالي، ولم يغادر بعدها الخرطوم لمزاولة مهامه هناك، واكتفت الخرطوم بالقول ان سفيرها سيرجع الى مصر قريباً.

وكشفت الحكومة في وقت سابق من هذا الشهر، عن تلقي المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، تنويرًا من النائب الأول للرئيس السوداني بكري حسن صالح عن “التهديدات التي قد تحدث في بعض الولايات خصوصًا ولاية كسلا بعد ورود معلومات عن تحركات تمت بين مصر وإريتريا في منطقة ساوا قرب حدود كسلا”.

وقال البشير في تصريحات لصحف سودانية محلية، على متن طائرته الرئاسية أثناء عودته من أديس ابابا، أمس “الثلاثاء”، أن السودان سيفتح صدره لكل شقيق يحترم سيادة السودان ويعترف بحقه في رعاية مصالحه دون المساس بمصالح الاخرين، وأكد بان السودان ليس حريصًاً على تدهور علاقاته مرة أخرى مع مصر.

واتفق الرئيسان السوداني والمصري على تهدئة التوتر في العلاقات،وتشكيل لجنة وزارية مشتركة للتعامل مع كافة القضايا الثنائية وتجاوز جميع العقبات التي قد تواجههما، في أول لقاء جمعهما على هامش قمة الإتحاد الأفريقي في أديس أبابا، في التاسع والعشرون من يناير الحالي ،بعد توتر العلاقات بين البلدين.