السودان يبلغ جنوب السودان والصين وماليزيا تطورات خطيرة عن النفط

1٬577

بورتسودان- متابعات تاق برس- أبلغ وزير النفط السوداني شركاء الإنتاج  من الصينيين والماليزيين بأن السودان لا يستطيع الوفاء بالتزاماته لتوصيل النفط الخام من جنوب السودان عبر الأراضي السودانية إلى بورتسودان، بسبب تمزق كبير حدث في شبكة الأنانبيب، وقال “مرصد حرب السودان” اليوم الأربعاء، حسب رصد (تاق برس) إن التمزق حدث بسبب انسداد خط الأنابيب في الأراضي التي تسيطر عليها قوات الدعم السريع شمال ولاية النيل الأبيض، حوالي 20 كيلومترا جنوب مدينة القطينة.

واكد ظهور تسرب في خط الأنابيب على طريق الخرطوم-كوستي حدث تمزق كبير في خط الأنابيب الذي ينقل النفط الخام من جنوب السودان عبر الأراضي السودانية إلى بورتسودان.

واضاف المرصد “بسبب “العمليات العسكرية” في المنطقة، نفد وقود الديزل من محطات الضخ التي تديرها شركة خطوط أنابيب البشاير (بابكو) المملوكة للدولة، مما تسبب في “حادث تبلور” – أي انسداد، أدى إلى “تمزق كبير” بحسب رسالة مؤرخة في 16 مارس من وزير الطاقة والبترول السوداني محيي الدين نعيم محمد سعيد.

وأضاف الوزير أن مهندسي خطوط الأنابيب وصلوا إلى المنطقة لاحتواء الوضع، لكن الإصلاحات تأخرت بسبب الوضع الأمني. وأضاف: “تم تعبئة الفرق إلى المنطقة لإصلاح التمزق ولم تتمكن من البدء في الإصلاحات إلا بعد الحصول على تصريح أمني.

وأدى انقطاع الاتصالات في المنطقة إلى تعقيد الجهود. علاوة على ذلك، فإن إعادة تشغيل النظام تتطلب توفر الوقود في محطات الضخ، وهو الأمر الذي يبدو أنه ليس كذلك.

وفي الشهر الماضي، نشرت مراسلون بلا حدود مقطع فيديو لمهندسين يزورون محطة الضخ 3 قفو(أدناه)، القريبة من موقع التمزق، لكنها لم تقدم أي تفاصيل حول سبب الزيارة. ويبدو أنهم عبروا خط المواجهة للوصول إلى هذه المنطقة.

whatsapp
أخبار ذات صلة