تعاون سوداني أمريكي للتحقيق في ملابسات الهجوم على مقر السفارة بالخرطوم

236

 الخرطوم “تاق برس” – تعرض طاقم حراسة السفارة الأمريكية بالخرطوم ، لهجوم من قبل شاب سوداني (21) عاماً، أمس الاربعاء، واطلق طاقم الحراسة امام مبنى السفارة الواقعة في ضاحية سوبا جنوبي العاصمة الخرطوم، النار على منفذ الهجوم لتوقيفه ما تسبب في اصابته بطلق ناري في ساقه .
وقالت السفارة الاميركية بالخرطوم انها تتعاون مع الشرطة السودانية للتحقيق في ملابسات اعتداء شخص على أحد عناصر شرطة التأمين التابعين للسفارة. واعلنت الشرطة السودانية فتح بلاغ في مواجه الجاني. وتم نقل الجاني والمجني عليه، الى مستشفى رويال كير لتلقي العلاج وباشرت الشرطة إجراءات التحري.
وفيما لم تتضح حتى الآن دوافع الجريمة، قال مصدر ان الشاب منفذ الهجوم كان يردد عبارات “الله أكبر .. الله أكبر”.

وقالت شرطة ولاية الخرطوم فى تعميم صحفى الخميس استلمت “تاق برس” نسخة ” منه “أن شاباً يبلغ من العمر 21 سنة تهجم على طاقم حراسة السفارة الأمريكية بضاحية سوبا جنوبي العاصمة الخرطوم عند الساعة الثانية والربع عصر ، “الأربعاء” بتوقيت الخرطوم ، مستخدماً “مدية” “سونكي”، وتسبب في اصابة شرطي من طاقم الحراسة،وبحسب البيان ” تدخل بقية افراد الدورية لتوقيف منفذ الهجوم واصابته ومن ثم القبض عليه وتم فتح بلاغ في مواجهته تحت المواد(139/142/185) من القانوني الجنائي لسنة 1991 بالقسم الشرقي بالخرطوم المتعلقة بالأذى الجسيم والجراح العمد واستخدام أداة لغرض اجرامي.
وقالت السفارة الاميركية في تعميم اطلعت عليه “تاق برس” الخميس، إنها على علم بوقوع مواجهة بين الشرطة المحلية وفرد من خارج السفارة في محيط السفارة بعد ظهر الأربعاء، مما أسفر عن إصابة شرطي ولم يصاب اي من موظفي السفارة.
وقالت السفارة في التعميم “قلوبنا مع الشرطي المصاب، ونتمنى له الشفاء العاجل، وتتعاون السفارة الأميركية مع الشرطة في التحقيق بملابسات الحادثة” .
واشارت الشرطة الى أن التحريات مازالت مستمرة تحت اشراف النيابة لمعرفة دوافع الاعتداء.
ولفتت الى يقظة قواتها وتصديها لكل ما من شأنه الاخلال بأمن وأمان المواطن والوطن.