إنتاج موز لا يحتاج إلى تقشير

209

الخرطوم “تاق برس”- تمكن مزارعون يابانيون، مؤخرا، من ابتكار نوع من فاكهة “الموز”، يمكن أكله بشكل كامل، بما في ذلك القشور التي دأب الناس على رميها.

وبحسب ما أوردت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية، فإن إنتاج هذا النوع الفريد من الموز يعتمد على تقنية تجميد تم تطويرها في مزرعة بمنطقة أوكوياما، غربي اليابان. 

لكن إنتاج هذا النوع من الموز ما يزال محدودا في المنطقة، إذ لا تباع منه سوى عشر حبات في الأسبوع، وسعر كل واحدة منها يفوق أربعة جنيهات إسترلينية.

ولا تستخدم التقنية الحالية أي مواد كيماوية، كما تعتمد طريقة عرفت خلال العصر الجليدي، بإبقاء الفاكهة في حرارة متدنية تقل عن 60 درجة مئوية.

وتؤدي البرودة البالغة إلى تحفيز النمو السريع للفاكهة، وهو ما يجعل نبتة الموز تينع في قرابة أربعة أشهر فقط عوضا عن مدة عامين المألوفة.

ويمتاز الموز الذي يكبر في حرارة متدنية، بحلاوة مذاقه مقارنة بالموز العادي، كما أنه قابل للأكل بشكل كامل.