البشير:سنحرس البلاد ونضرب كل فاسد متآمر ونحسمه والسلام اذا لم يأتي بالحوار سنفرضه بالقوة

اعتبر ملاحقة المحكمة الجنائية كسر لارادة الشعب السوداني

258

الخرطوم “تاق برس” – أصدر الرئيس السوداني عمر البشير، توجيهات وتعليمات اليوم “الأحد” للقوات المسلحة السودانية للإستعداد واستخدام القوة لحراسة السلام وقال أن السلام اذا لم ياتي بالحوار سنفرضه بالقوة لبسط هيبة الدولة، وبث البشير الذي كان يرتدي ” البزة العسكرية”، مخاوفه من محاولات اخذ السودان من خلال الاجراءات الاقتصادية ، وقال اثناء مخاطبته حشداً من قوات الدفاع الشعبي بمقر المنسقية بالخرطوم ” سنحرس هذه البلاد وسنضرب كل فاسد وكل متآمر ونحسمه مهما كان لونه وبأي طريق جاءنا”، وحذر الرئيس السوداني من محاولات استهداف السودان من الاعداء باستراتيجيات وتكتيكات مختلفة تتلون كل مرة واحاكة المؤامرات والكيد للسودان تارة بالقتال وحشد ما اسماها البشير بـ”قوى الشر”، وتارة بالعمل العسكري، وتارة بأساليب سياسية ودبلوماسية واستهدافه بمحكمة الجنايات الجنايات الدولية في لاهاي ، واعتبر الرئيس السوداني ملاحقته من قبل المحكمة الجنائية الدولية  استهداف ومحاولة لكسر إرادة الشعب السوداني .

وأشار البشير وسط تهليل وتكبير قوات الدفاع الشعبي المقاتلة الى أن أساليب أعداء بلاده تغيرت وتعددت وأنهم كل مرة يأتون بلون جديد، ولكن تم هزيمتهم عسكرياً ودبلوماسياً، وأضاف ” استهدفونا بالمحكمة الجنائية عشان يسوقنا يودونا هناك لاهاي، وهذا كله محاولة لكسر إرادة الشعب السوداني لكن كل محاولاتهم لن تزيدنا الا قوةً وتمسكاً بهذا المنهج، نحن عزتنا بالإسلام”، واضاف ” من يأتينا مسالماً مرحباً به ومن يرفض السلم فقواتنا جاهزة له “.

وقال البشير تعليماتنا للقوات المسلحة ان نكون مستعدين، واذا حصل السلام داير قوة تحرسه ، التراكتور بدون دبابة تحميه وتحرسه ما بقدر يحرث ولا يحصد، واضاف القوة هي الاساس وهي الحماية والعزة والكرامة الشعب السوداني. 

وقال البشير أن استهداف السودان كان كبير وسيظل، وان قوات الدفاع الشعبي لها دور في انتصارات حقيقية في البلاد الى أن جاء السلام الذي قال انه لم يأت بالتفاوض فقط وانما  بعد الانتصارات في الميدان”