مجلس السيادة يوجه دعوة في بيان عاجل عن مجزرة قرية “ود النورة” على يد قوات الدعم السريع

957

بورتسودان – تاق برس – قال مجلس السيادة الانتقالي في السودان في بيان اليوم الأربعاء، انه في جريمة نكراء يندى لها جبين الإنسانية، أقدمت ما اسماها مليشيا الدعم السريع الإرهابية على إرتكاب مجزرة بشعة في حق المدنيين العزل في قرية ود النورة بولاية الجزيرة والتي راح ضحيتها عدد كبير من المواطنين الأبرياء.

 

وقتل اكثر من 100 مواطن اليوم بقرية ود النورة على بسلاح قوات الدع السريع.

ودعا مجلس السيادة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان لإدانة وإستنكار هذه الجرائم ومحاسبة مرتكبيها من مليشيا الدعم السريع الإرهابية،إعمالاً لمبدأ عدم الإفلات من العقاب.وفق نص البيان.

واضاف حسب البيان ” تضاف هذه الجريمة البشعة لسلسلة الجرائم التي ترتكبها هذه المليشيا المتمردة في كثير من ولايات السودان.

 

واعتبرها مجلس السيادة وفق البيان” أفعال إجرامية تعكس السلوك الممنهج لهذه المليشيات في إستهداف المدنيين ونهب ممتلكاتهم وتهجيرهم قسرياً من مناطقهم.

وقال البيان ان مجلس السيادة إذ يشير لهذه الجريمة الموثقة، يدعو المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان لإدانة وإستنكار هذه الجرائم ومحاسبة مرتكبيها من مليشيا الدعم السريع الإرهابية،إعمالاً لمبدأ عدم الإفلات من العقاب.

وترحم مجلس السيادة الإنتقالي على شهداء هذه المجذرة، سائلاً الله العلي القدير أن يتقبلهم القبول الحسن ويلهم آلهم وذويهم الصبر وحسن العزاء.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة