دراسة توصي بسحب فئة من العملة السودانية بالأسواق

346

الخرطوم “تاق برس ” قالت صحيفة (السوداني)، أنها تحصلت على تفاصيل دراسة وضعت على طاولة بنك السودان المركزي، أعدها نخبة من خبراء المصارف والدراسات الاستراتيجية، تُوصي بسحب العملة فئة 50 جنيهاً. بعد اعلان النائب العام السوداني ضبط ملايين الجنيهات من تلك العملة المزيفة دخلت من مصر خلال الأسبوع الماضي والتحذيرات للمواطنيين باخذ الحيطة والحذر في التعامل بها.

 وقالت الدراسة إن سحب فئة الخمسين جنيهاً من الأسواق ستُضيِّقُ الخناق على كبار تجار العملة الذين يحركون أموالهم – التي تقدر بمئات المليارات من الجنيهات – خارج نطاق الجهاز المصرفي، ويستخدمونها في المضاربات؛ الشيء الذي يسهم بصورة كبيرة في عدم استقرار أسعار الصرف.

ووضعت الدراسة بحسب ما أوردت صحيفة السوداني، خيارين لسحب العملة، إما أن يكون سحب طويل المدى خلال شهور، أو سريع خلال شهر واحد، وعزت خيار سحب الـ”50″ جنيهاً؛ لدخول الملايين من العملة المزيفة فئة الخمسين جنيهاً إلى الأسواق؛ قادمة من خارج البلاد ذات درجة عالية من التزييف، بهدف تدمير الاقتصاد الوطني، يتم بها شراء الذهب من مناطق التعدين الأهلي من المواطنين؛ وإغرائهم بالشراء بقيمة أكبر من أسعار الذهب في البورصات العالمية، بما يفوق (5) دولارات، بالإضافة لاستخدامها في عمليات غسل الأموال والتهريب.

يذكر أن النائب العام لجمهورية السودان عمر أحمد محمد، حذَّرَجميع المواطنين بأخذ الحيطة في التعامل بالعملة فئة الخمسين جنيهاً والتأكد من عدم تزويرها. وكشف النائب العام، عن ضبط مبلغ 315 ألف جنيه من العملة المزيفة فئة الخمسين جنيهاً.

error: Content is protected !!