مجلس الامن يمدد مهمة فريق خبراء العقوبات على السودان

274

نيويورك “تاق برس” – مدد مجلس الأمن الدولي بالإجماع الخميس الماضي، ولاية فريق الخبراء المعني بتطبيق العقوبات الدولية المفروضة على السودان حتى مارس من العام القادم ، بموجب القرار بالرقم (1591)، الذي فرضه المجلس على السودان قبل 12 عام في العام 2005.

وأشار القرار الصادر بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة إلى أن الحالة في السودان لا تزال تشكل تهديدًا للسلم والأمن في المنطقة، ما يستدعي أن تبقي المسألة قيد نظر مجلس الامن الدولي. وأعرب القرار الذي صاغته واشنطن عن ‘عتزام مجلس الأمن الدولي النظر بإنتظام للتدابير المتعلقة بدارفور.

وأعلن السودان ترحيبه بالقرار وفريق الخبراء، وأكد إستعداده للتعاون معه وتيسيير مهمته بصورة كاملة وتوفير المناخ الملائم للقيام بعمله ، وتمكينه من جمع ورصد المعلومات من مصادرها الحقيقية على الأرض ، ودعا مندوب السودان الدائم لدى مجلس الأمن، السفير عمر دهب، في بيان حكومة السودان،أمام المجلس،الخميس الماضي، فريق الخبراء للإلتزام بالتفويض الممنوح له والعمل بمهنية وحيادية وشفافية والإعتماد في معلوماته على مصادر موثقوق بها والإبتعاد عن المصادرالمفتوحة ، وأنه تعكس تقاريره حقيقة الأوضاع في الإقليم، لدعم إستكمال عملية السلام في دارفور.

ودعا السفير دهب ،مجلس الأمن للإستغناء عن مهمة فريق الخبراء إستناداً على حقيقة عودة الأحوال إلى طبيعتها إلى ما قبل 2003 بحسب تقارير الخبراء.

وطلب قرار مجلس الأمن ، من اللجنة تقديم تقرير مرحلي إلى مجلس الأمن في موعد أقصاه 12 أغسطس المقبل، وتقرير نهائي بحلول 12 يناير 2019، بشأن استنتاجاته وتوصياته المتعلقة بالعقوبات.

وظل مجلس الأمن الدولي يمدد سنويا تفويض لجنة الخبراء المعنية بتطبيق العقوبات الدولية المفروضة على السودان منذ العام 2005 وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 1591.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!