إشتباك مُسلح بين سودانيين وسوريين في ضاحية بالخرطوم

1٬105

الخرطوم”تاق برس”- عاشت ضاحية كافوري بمدينة الخرطوم بحري ليلة الجمعة الماضية، أحداثاً غريبة، حين وقع إشتباك مسلح بين شباب سودانيين وآخرين يحملون الجنسية السورية، أُستُخدمت فيه انواع مختلفة من الأسلحة والذخائر، ومسدسات وبندقية من نوع كلاشنكوف ، ومسدس صوتي وأسلحة يدوية، وتوقيف (6) متهمين سوريين وسودانيين.

وأدى الإشتباك لوقوع عدد من الجرحى من السودانيين والسورين عقب تبادل إطلاق النار بين الطرفين ، وأصيب شخص بطلق ناري، وآخر تعرض لجروح جراء اصابته بـ”مُدية”.

وقالت شرطة ولاية الخرطوم ان قسم شرطة الخرطوم بحري شرق ألقى القبض على 4 أجانب يحملون الجنسية السورية بعد نشوب مشاجرة بينهم  ومواطنيين سودانيين أصحاب “ركشات” بضاحية كافوري مربع (11).

وكشفت الشرطة في تعميم صحفي،السبت، تلقته “تاق برس” هوية المتهمين وقالت ان سوريين يحملون أسلحة أطلقوا أعيرة نارية في مواجهة سودانيين.

وقال بيان الشرطة :ان مشاجرة وقعت بين الطرفين في الفترة الصباحية،من يوم الجمعة، وتم أقتيادهما للقسم بينما تواصلت المشاجرة في الفترة المسائية وتم أطلاق النار في الهواء أثناء المشاجرة والاشتباك بين الطرفينـ وتم القاء القبض على عدد من المتهمين “سوريين”، وبحوزتهم بندقية كلاشنكوف وبندقية خرطوش ومسدس صوتي بالأضافة لعدد من الذخيرة و(2) قطعة سلاح يدوي “ساطور”، ومبلغ (45) الف دولار تم وضعها كأمانات، كما تم القبض على (2) من المتهمين السودانيين في المشاجرة.

وأشار البيان إلى انه تم إسعاف عدد من المصابين بموجب أورنيك (8)، لتلقي العلاج بالمستشفى، وفتح بلاغات جنائية تحت المواد 142/139 من القانون الجنائي السوداني،الجراح العمد، وتسبب الاذى، وبلاغ تحت المادة 26 من قانون الأسلحة والذخيرة في مواجهة المتهمين.

وأكدت الشرطة في بيانها ، أن الاسلحة المستخدمة لديها تصاديق وتراخيص قانونية. وقالت ان المنطقة  إستقرارا كاملاً بعد فض التجمهر وأن التحري جاريا لمعرفة أسباب و دوافع الجريمة.

وتضاربت الروايات حول أسباب الإشتباك، وقالت رواية :أن المعتدى عليهم من السودانيين لم يوفوا بوعدهم لعدد من السوريين باستخراج جوازات سفر واوراق ثبوتية سودانية رغم سداد كافة الاموال، ذهبت رواية أخرى الى ان الاشتباكات وقعت بسبب “معاكسة” شباب سوريين لفتيات يسكن بالقرب من بناية سكن السوريين، وتطورت المشاجرة الى اشتباك بالايدي والاسلحة النارية،وخلقت حالة من البلبلة وسط سكان المنطقة وتجمهر المواطنون امام بناية سكن السوريين، الى أن جاءت الشرطة واقتحمت المكان واقتادت 4 اشخاص من المبنى وأحالتهم للتحقيق.

وكانت الحكومة السودانية اعلنت بداية العام الماضي 2017، منح الجنسية السودانية للسوريين المقيمين في الخرطوم بتسهيلات مختلفة مع مواطني 5 دول اخرى، بعد نشوب الحرب في سوريا.