“القتل العمد” و “الزنا” في إنتظار قاتل طالبة جامعية

593

الخرطوم”تاق برس”- أعلنت شرطة ولاية الخرطوم، الأحد،القبض على المتهم بقتل طالبة جامعية ،عُثر عليها مقتولة، وملقاً بجثتها داخل مدرسة ثانوية قرب سكنها، بالحارة (15) ضاحية أمبدة غربي مدينة أمدرمان أمس السبت.
وكشفت الشرطة في بيان لها، تسجيل المتهم بقتل الطالبة،إعترافاً أولياً بإرتكاب الجريمة بخنق القتيلة، وقذف جثتها من خارج سور المدرسة إلى الداخل.
وأشار بيان الشرطة إلى أن المتهم على علاقة “غرامية” بالقتيلة ويقطن بمنزلها،وعُثر على هاتف القتيلة،بحوزته، وبحسب البيان قام الجاني بإستخراج بطاقات هاتف القتيلة، وإستبدالها بأخرى خاصة به “.

علن مدير دائرة مباحث الخرطوم اللواء شرطة عبد العزيز حسين،تحويل البلاغ من المادة (51) إجراءات، إلي المواد (130/146) من القانون الجنائي السوداني، “القتل العمد،والزنا”.
وأكد عبد العزيز ، مقدرة شرطة الولاية علي كشف كافة البلاغات التي تشكل الرأي العام مهما كان غموضها
مبيناً ان الخبرات التراكمية لشرطة الجنايات والمباحث وشرطة محلية أمبدة ومسرح الجريمة كان لها عظيم الأثر في كشف ملابسات جريمة قتيلة أمبدة والقبض على الجاني.
 موكداً مواصلة الجهود في منع وكشف الجريمة وفق الخطط الموضوعة لبسط الامن وفرض هيبة الدولة بالعاصمة
ومن جهة اخرى، أفاد مدير دائرة الجنايات بشرطة ولاية الخرطوم،اللواء شرطة ياسر البلال الطيب  بان هنالك جرائم لم يعرفها المجتمع السوداني من قبل أخذت تطل برأسها علي سطح المجتمع وهي جرائم دخيلة على أخلاق وسلوك المواطن السوداني مبيناً أن شرطة الولاية تظل تحرص على سلامة وأمن مواطنيها وأنها لن يغمض لها جفن وستظل عين ساهرة لحماية أرواح وممتلكات المواطنين.
وناشد المواطنيين بعدم الوقوع ضحية للمجرمين والمحتالين وأن يكونوا على درجة من اليقظة في حلهم وترحالهم، وأشار إلى أن إرتفاع بعض البلاغات إنعكاس إيجابي للدور المتعاظم الذي تقوم به قوات الشرطة بإداراتها ودوائرها المختلفة بشرطة ولاية الخرطوم ، قال ان العاصمة تعيش أهدأ أيامها وأن درجات الأمن على كل الأصعدة تسجل أستقراراً وهدواء تاماً.

error: Content is protected !!