مباحثات سودانية تركية في أنقرة وخطة لتنفيذ المشروعات بين البلدين

228

عقد وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، مباحثات مغلقةالثلاثاء، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في العاصمة التركية أنقرة.

وقالت وكالة (الأناضول) التركية، أن اللقاء استمر لنصف ساعة تقريبا، دون أن تكشف تفاصيل إضافية عن اللقاء.

وفي الخرطوم قال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية قريب الله خضر، إن غندور عقد مباحثات مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو.

ونقل المتحدث عن الوزير التركي تأكيده أهمية انعقاد مجلس التخطيط الاستراتيجي برئاسة وزيري الخارجية في البلدين خلال أقرب وقت لوضع خطة عملية لتنفيذ المشروعات التي جرى الاتفاق عليها بين البلدين مؤخرا

وتم الاتفاق بحسب قريب الله على عقد الاجتماع الأول أواخر شهر أبريل القادم في أنقرة تمهيداً لانعقاد اجتماعات المجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي بين البلدين برئاسة رئيسي البلدين.

ووقع الرئيسان البشير واردوغان ديسمبر الماضي على أكثر من  12 اتفاقية تعاون في المجالات الإقتصادية والتجارية والأمنية ، وكان الرئيس التركي خلال زيارته إلى الخرطوم ديسمبر الماضي طلب من الرئيس البشير  منح تركيا جزيرة سواكن على البحر الاحمر شرقي السودان، لفترة من الزمن لتحويلها إلى منطقة استثمارية سياحية، ووافق البشير على ذلك، وبدأت شركات تركية في ترميم الجزيرة وتنفيذ اعمالها الأخرى.

وتجئ هذه اللقاءات السودانية التركية على هامش مؤتمر الشراكة التركية الافريقية المنعقد بأنقرة.

وبحث لقاء الوزيرين بحسب تصريحات المتحدث باسم الخارجية السودانية “سبل تعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين في المجالات كافة”.

وأكد غندور تقدير بلاده للزيارة التاريخية للرئيس رجب طيب للسودان مؤخراً.

وأوضح أنها “شكلت نقلة نوعية في العلاقات بين البلدين” كما أكد على أهمية متابعة تنفيذ الاتفاقيات والمشروعات التي جرى الاتفاق عليها خلال هذه الزيارة”.

error: Content is protected !!