قريش يهدد بالطعن لدى الإتحاد والفيفا في حل مجلس المريخ المنتخب

145

الخرطوم “تاق برس” – أعلن نائب رئيس المريخ السوداني، محمد جعفر قريش عن الدفع بطعن عاجل ومخاطبة الاتحاد العام للكرة السودانية والفيفا رسميا عبر مذكرتين قانونيتين عبر اللجنة القانونية لنادي المريخ، لإيقاف تنفيذ قرار وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم القاضي بحل مجلس المريخ المنتخب وتعيين لجنة تسيير برئاسة محمد الشيخ مدني .

واكد قريش ان مجلسه سيتخذ كل التدابير القانونية التى تحفظ  حقوقه،وقال خلال حديثه في مؤتمر صحفي عاجل لمجلس المريخ ، السبت، بالمكتب التنفيذي لنادي المريخ بالخرطوم (2) ان المجلس  كان يعلم بتحركات مريبة حوله  تمثل إمتداد لحلقات التآمر التى ظل المجلس يعيشها  منذ إنتخابه واوضح ان المجلس سيظل ممسكا بادارة النادى وفق روح القانون باعتباره أتى عبر جمعية عمومية، وقطع بانهم غير معنيين بقرار حل المجلس واصفا إياه بالقرار المعيب الذي احيك بليل  وفى يوم عطلة، مشيرا الى ان توقيت صدوره يعد مضرا بالفريق الذي تنتظره مواجهة مصيرية امام تاون شيب يوم الأربعاء المقبل.

 وأشار قريش إلى ان المريخ يعد احد مكونات الإتحاد السوداني لكرة القدم السوداني ،وكان قد سبق المؤتمر إجتماع طارئ لمجلس ادارة نادى المريخ امن خلاله على مناهضة القرار والدفاع عن مكتسبات الجمعية العمومية وقد شارك في الإجتماع جميع أعضاء المجلس بما فيهم مجموعة سوداكال التي عادت بقوة للساحة المريخية عقب قرار حل المجلس وخلال حديثه قال نائب الأمين العام الأستاذ أحمد مختار انهم يعتبرون ان قرار الحل غير قانوني وأنهم في المجلس يطلعون بكافة مسئولياتهم وواجباتهم كمجلس منتخب أتت به الجمعية العمومية مشيرا إلى ان أهم التحديات التي امامهم تتمثل في مباراة الفريق المقبلة امام تاون شيب وأكد مختار ان القرار معيب وأتى في وقت معيب وقال ان المصائب التي ظللنا نقابلها لن تزيدنا إلا أصرارا.

وأبان ان القرار جعل جميع الأعضاء على قلب رجل واحد وان المجلس كان مجتمعاً بكامل هيئته، وحتى غير المتواجدين بالبلاد قد تواصلوا هاتفياً منهم أمين المال المتواجد بفرنسا، مؤكداً ان مجلسه سيقدم نموذجاً في هذا.

وكان وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم اليسع صديق التاج، أصدر قراراً مفاجئاً،أمس الجمعة، حل بموجبه مجلس إدارة المريخ الحالي وتعيين لجنة تسيير برئاسة محمد الشيخ مدني، وعضوية 18 آخرين.

 واوضح نائب الأمين العام  لمجلس المريخ ،أحمد مختار ان المجلس سيغادر موقعه في ثلاث حالات فقط إما  ان يتم سحب الثقة منهم من قبل الجمعية العمومية لنادي المريخ ، أو اذا أحسوا انهم غير قادرين على تقديم ما يفيد النادي والثالثة في حال أكتملت فترة إنتخابهم مبيناً انهم في المجلس ظلوا يعانون منذ إنتخابهم من المؤآمرات والعراقيل مضيفاً أنهم لتمساك النسيج الإجتماعي ووحدته صمتوا عن إيضاح الكثير من الحقائق وأشاد مختار بما قام به مجلسه في تسجيلات ديسمبر الماضي رغم ان المجلس كان قد إستهدف في رئيسه وما هو معروف ان مجالس الإدارات تعتمد على رؤوساءها ووللجميع ان يتخيلوا انه عند فتح باب الترشح للمجلس لم يترشح إلا الأعضاء الذين يمسكون الآن بزمام الإدارة ومن يبحثون الأن عن الجلوس في كراسي الإدارة من خلال لجان التسيير، وتساءل قائلاً”  لماذا لم يتقدموا الصفوف عندما كانت المقاعد متاحة عبر الديموقراطية.

وأمن مختار على حقيقة ان كان هنالك تعمد لميلاد المجلس بلا رئيس سيما بعد القرارات التي صدرت في حق سوداكال والتي لا تعد موضوعية ولا منطقية، بحسب قوله.  مؤكداً ان جل تلك القرارت تزامنت مع لحظات تمثلت في انطلاق التسجيلات ومن ثم بداية الإعداد وهذا يعكس حجم الإستهداف من قبل تلك الجهات و أوضح نائب الأمين العام انهم في المجلس قد قاموا بحل (70%) من المديونيات كما قاموا بتقليل نسبة الإنفاق ل(40%) وانه كان ومازال هدفهم ان ينعتق المريخ من جيوب الأفراد ليصبح مؤسسة قادرة على تسيير وتصريف أعبائها المالية ودعا جماهير المريخ للتدافع دعما للفريق امام تاون شيب البتسواني في المباراة المهمة والمصيرية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب