الرئاسة السودانية: ملتقى أمني في ثلاث ولايات بدارفور مارس المقبل

232

الخرطوم “تاق برس” – أعلنت الرئاسة السودانية،الأحد، عقد ملتقاً أمنياً في مارس المقبل، في منطقة نيرتتي بمشاركة لجان أمن ولايات جنوب وشمال ووسط دارفور، بتشريف نائب الرئيس السوداني، حسبو محمد عبد الرحمن، لمناقشة القضايا الامنية والاثار الايجابية لعملية جمع السلاح في المنطقة.

وقال والي وسط دارفور الشرتاي جعفر عبد الحكم، لدى لقائه نائب الرئيس السوداني، بالقصر الرئاسي، اليوم ،أنه قدم تقريراً مفصلاً لنائب الرئيس، حول بعض الظواهر السالبة التي ظهرت عقب عملية جمع السلاح في محلية غرب جبل مرة، بإقليم دارفور، وتقريراً عن الأحداث الأخيرة التي قام بها المتمردون بجبل مرة واعتداءاتهم على بعض الرعاة في محلية غرب جبل مرة.

وأطلقت الحكومة السودانية مطلع أغسطس من العام الماضي 2017، حملة لجمع الأسلحة والذخائر والسيارات غير المرخصة في ولايات كردفان، وإقليم دارفور.

ولا توجد تقديرات رسمية لحجم السلاح المنتشر بأيدي القبائل في ولايات إقليم دارفور، بينما تشير تقارير غير رسمية، إلى أن مئات الآلاف من قطعا السلاح موجودة لدى القبائل بما فيها أسلحة ثقيلة.

واشار عبد الحكم في تصريحات صحافية، الى انه أطلع نائب الرئيس ، رئيس اللجنة العليا لجمع السلاح والعربات غير المقننة على مراحل عملية جمع السلاح و التطورات التي أحدثت الحراك الإيجابي على أمن واستقرار المواطن بولاية وسط دارفور.

وأبان الشرتاي أن نائب رئيس الجمهورية قرر أن يكون هناك ملتقى أمنيا في مارس المقبل بمشاركة لجان أمن ولايات جنوب وشمال ووسط دارفور وبتشريف نائب رئيس الجمهورية ، ينعقد بمنطقة نيرتتي لمناقشة القضايا الأمنية والآثار الإيجابية التي حققتها عملية جمع السلاح في المنطقة.

 

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!