الأمن السوداني يُبقي على قيادات حزبين معارضين وصحفيين رهن الإعتقال

330

الخرطوم “تاق برس” – واصلت السلطات الامنية في السودان احتجازها لقيادات سياسية في حزبي المؤتمر السوداني والشيوعي المعارضين، وعدد من الصحفيين السودانيين، وابقائهم رهن الاعتقال،دون توضيح اسباب، بعد ان افرجت مساء اليوم الاحد من سجن كوبر بالخرطوم بحري عن قيادات من حزب الامة القومي وعدد من الناشطين والناشطات والصحفيين وسط حضور ذويهم وعدد من وكالات الانباء في مؤتمر صحفي بالسجن. 

وتحفظت جهات حكومية عن التعليق لـ”تاق برس” عن اسباب استمرار احتجاز المعتقلين ، ووضع كل معتقلي الحزب الشيوعي المعارض وقيادات اخرى معارضة رهن الاعتقال رغم صدور قرار من الرئيس باطلاق سراح المعتقلين، ومن بين المحتجزين السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني، محمد مختار الخطيب ورئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، واخرين من حزبه.

كما ابقت السلطات الامنية على ثلاث من الصحفيين في الاعتقال هم كمال كرار الصحفي بصحيفة الميدان الناطقة باسم الحزب الشيوعي، الحاج الموز الصحفي باخبار اليوم،واحمد جادين من صحيفة الجريدة السودانية، كما ابقت على كل من عبد الغني كرم الله عمر عشاري وامجد فريد رهن الاحتجاز.

واحتجزت السلطات السودانية المعتقلين في اعقاب تظاهرات انطلقت في الخرطوم وعدد من المدن السودانية منتصف يناير الماضي، ضد غلاء الاسعار وارتفاع المعيشة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!