تأكيداً لما إنفردت به “تاق برس”الحركة الشعبية:عقار وعرمان أنهيا مباحثات مع رئيس تشاد

ديبي لوفد الحركة "لست وسيطاً وأحترم الوساطات القائمة"

327

الخرطوم “تاق برس” – تأكيداً لما إنفردت به “تاق برس” قالت الحركة الشعبية ـ شمال، بقيادة مالك عقار، إن قيادتها أنهت لقاءاً مع الرئيس التشادي إدريس ديبي، الخميس،الماضي حول جهود تحقيق السلام الشامل والعادل في السودان.

وكانت مصادر أكدت لـ”تاق برس” في التاسع عشر من فبراير الحالي وصول وفد الحركة بقيادة عقار وعرمان الى العاصمة التشادية انجمينا، في زيارة غير معلنة، خلال الايام الماضية ،للقاء الرئيس ديبي.

وأكد بيان للمتحدث باسم الحركة الشعبية مبارك أردول، الجمعة،حصلت عليه “تاق برس”، أن وفدا ضم رئيس الحركة مالك عقار ونائبه ياسر عرمان وعضو المجلس القيادي جار النبي عباس أبوسكين، زار العاصمة التشادية انجمينا في الفترة من 13 الى 22 فبراير الحالي.

وقال إن الوفد التقى خلال الزيارة الرئيس إدريس ديبي وعددا من المسؤولين في تشاد.

وبحسب بيان الحركة فإن الرئيس التشادي أكد لوفد الحركة الشعبية، “أنه ليس بوسيط وليست لديه وساطة ويحترم الوساطات القائمة، لكنه على استعداد بأن تدعم تشاد كل المجهودات القائمة من أجل الوصول الى سلام في السودان”.

واكد أردول في البيان أن الرئيس ديبي أعلن وقوفه مع وحدة السودان لأنها تخدم السودان في المقام الأول ومن ثم جيرانه وأفريقيا عموما، وقال إن علاقات تشاد والسودان ليست علاقات جوار فحسب بل هي علاقات قديمة قائمة على القيم المشتركة والثقافة والتاريخ والمصالح وصلة الرحم.

وأبدى ديبي بحسب البيان، إستعداده لدعم كل المجهودات التي تهدف إلى تحقيق السلام، بحكم علاقاته مع كافة الأطراف السودانية، وقال “إن الرئيس إدريس ديبي وتشاد بذلا جهدا مخلصا من أجل تحقيق السلام في السودان لا سيما في دارفور”. بحسب بيان الحركة.

في الأثناء، أشار وفد الحركة الشعبية بحسب البيان الى أنه قدم شرحًا متكاملًا للأوضاع في السودان والمجهودات التي بذلت للوصول إلى حل سياسي شامل، كما أوضح المعوقات التي اعترضت الجهود.

ودعت الحركة في بيانها، الرئيس ديبي لمواصلة مجهوداته ودعم المبادرات القائمة التي ترمي الى حل سلمي شامل وعادل في السودان.

وأوضح أردول في البيان الى ان زيارة وفد الحركة الشعبية الى تشاد أتت لتقديرها العميق لشعب تشاد والقيادة التشادية ممثلة في الرئيس إدريس ديبي الذي يستضيف الآلاف من اللاجئين السودانيين وسعى لدعم مجهودات السلام ومشاركته الفاعلة في مكافحة الارهاب”.

ويعد لقاء الرئيس ديبي مع وفد الحركة الشعبية قطاع الشمال، بقيادة عقار، الاول من نوعه، ويجي اللقاء في أعقاب تطورات سياسية في مسار المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال، وانهيار جولة التفاوض الاخيرة الشهر الحالي ،بين حكومة الخرطوم والحركة الشعبية- شمال جناح عبد العزيز الحلو، واستبعاد عقار من تلك الجولة .

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!