حزب سوداني معارض يختار رئيسًا جديداً بسبب إعتقال قياداته

389

الخرطوم “تاق برس” سمى حزب المؤتمر السوداني المعارض في السودان، الأحد، أمينه العام، مستور أحمد محمد رئيساً للمكتب السياسي للحزب. وارجع الحزب تسمية صاحب ال36 عاما، رئيساً لمكتبه السياسي، وقائماً باعباء رئاسة الحزب بسبب استمرار الإعتقال التعسفي لرئيس الحزب عمر الدقير ونائبه خالد عمر يوسف الذي تم توقيفه أمس السبت.

وقال الناطق الرسمي باسم الحزب محمد عربي، في تصريح حصلت عليه “تاق برس”، ان المجلس المركزي للحزب كلف مستور للقيام بمهام رئاسة المجلس في ظل التغييب المتطاول لرئيسه الدقير وذلك من أجل انجاز المهام الملقاة علي عاتقه، لتحقيق تطلعات السوداننين في الخلاص وذلك عبر الإلتزام التام بالعمل المشترك مع قوي المعارضة.

وتدرج مستور في العمل التنظيمي داخل حزب المؤتمر السوداني، وقبله مؤتمر الطلاب المستقلين في الجامعات، حيث شغل منصب الامين العام لاتحاد طلاب جامعة جوبا بالخرطوم، والأمين السياسي للحزب في الدورة السابقة قبل ان يختاره المؤتمر العام لمنصب الأمين العام.

واعتقلت السلطات الامنية في السودان عمر الدقير منذ بداية يناير الماضي ، في مدينة الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!