الحكومة السودانية: نسعى للتطبيع الكامل مع أمريكا والدول الأوربية

252

الخرطوم “تاق برس” – قال النائب الأول للرئيس السوداني ،بكري حسن صالح رئيس مجلس الوزراء القومي، أن السودان يعول كثيرا علي دور الدبلوماسية السودانية في درء مخاطر الاستهداف الخارجي وجلب المنفعة لمواطنيه.

واكد صالح في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر سفراء السودان بالخارج السابع الاثنين، سعي حكومة بلاده ، للتطبيع الكامل مع الولايات المتحدة الأميركية والدول الأوروبية عبر الحوار، وجدد الدعوة لقادة الحركات المتمردة لوضع السلاح وحل القضايا الخلافية بالحوار.

وأوضح أن الجهود ستستمرلإكمال التطبيع مع أميركا وبعض الدول الأوروبية عبر إكمال الحوار، بجانب السعي لتطبيع الأوضاع في دول الجوار التي تعاني من الحروب مثل جنوب السودان وليبيا والصومال.

 واشار صالح إلى توسط حكومة بلاده لتقريب وجهات النظر بين مصر وإثيوبيا بشان ملف مياه النيل.

 وجدد الدعوة لكل قادة الحركات بكل مناطق السودان للتفاوض لحل قضايا البلاد.، وأشاد باهتمام مؤتمر السفراء بالقضايا الاقتصادية والتجارية والتنموية.

من جهته، قال وزير الخارجية إبراهيم غندور، إن الخارجية تعكف على وضع استراتيجية شاملة لعلاقات السودان مع الدول الأفريقية لماتمثله القارة من أهمية، مشيراً إلى تفهم الدول الأفريقية لمواقف السودان الدولية وخاصة المحكمة الجنائية الدولية التي قال إنها أصبحت أداة سياسية موجهة ضد الافارقة، وأضاف، أن الخارجية ستركز في المرحلة المقبلة على خطط التحرك الفاعل والتوسع الدبلوماسي وفتح مزيد من السفارات في الدول الأفريقية وتفعيل دبلوماسية القمة وكبار المسؤولين.

وأشار غندور لتركيز المؤتمر على القضايا الاقتصادية والتنموية، وقال إن القضايا الاقتصادية هي المحرك للسياسات والعلاقات الخارجية، ووجه غندور  البعثات الدبلوماسية بالخارج للقيام بدورها في جذب الاستثمارات والترويج للمنتجات السودانية، وأوضح أن المؤتمر سيناقش قضايا ديون السودان الخارجية والأمن الغذائي والسياحة والآثار والسلام ومهددات الأمن القومي.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!