زيارة مرتقبة لشركة بتروناس الماليزية للسودان

248

الخرطوم “تاق برس” –  كشف وزير النفط السوداني، عبدالرحمن عثمان عبدالرحمن ،عن زيارة مرتقبة لوفد من شركة بتروناس الماليزية العاملة في مجال استكشاف وتسويق النفط، الى السودان لبحث الشراكة وإمكانية الدخول في مربعات نفطية جديدة.

وغادرت بتروناس السودان في العام 2015، بعد تصفية جميع أعمالها في السودان من محطات وقود وأصولها العقارية ومصافيها بالجيلي وبورتسودان، لشركة (ريك).

وأعلن المسؤول السوداني، في برنامج (حوار مفتوح) بثته قناة النيل الازرق، ليل الإثنين، عن مساعي لإستكشاف الغاز فى عدد من المناطق منها حوض المجلد والدندر والبحر الاحمر بجانب وجود غاز صخرى فى مربع (٨)، وأردف ” لكن يحتاج  الى تقنية عالية”.

وقال انه لا تعارض حول مايثار عن رغبة بعض الشركات  الامريكية ودخولها فى الاستثمارات البترولية مما يتعارض مع مصالح دول اخرى، واضاف” ان الجهات العاملة في الانتاج فى مجال البترول لها اتفاقيات مع  السودان تسير وفق جدول زمنى معلوم وبعد ان ينتهى اجلها اذا توفرت لديها رغبة المشاركة فلا بأس ولن ندير ظهرنا لشركائنا ولانغلق الباب امام اي قادم”. أضاف”نرحب بالشركات الأمريكية والكندية والتى تشتهر بالتقنية والمقدرة المالية والتى يمكن ان يستفاد منها فى انتاج الغاز الصخرى”.

وقال ان مصفاة النفط السودانية تنتج (٨٥٪) من احتياج الاستهلاك ، واشار الى ان وزارته ولادراكها التام بحجم الضائقة الاقتصادية للاسر قدمت مبادرة لجلب انابيب غاز صغيرة الحجم يمكن تعبئتها باقل سعر عبر منافذ بيع سيتم تجهيزها بمواقع خدمات بشائر والنيل .

وأشار إلى ان المشاكل والمعوقات التي تواجه الوزارة تتمثل فى بعض المديونيات مع الشركاء فى مربعات (٢ أ- ٤-٦)  بجانب الديون فى مربعات ( 2 ب -١٧ والراوات ) وشدد على ضرورة زيادة الانتاج  واستقطاب التمويل لتجاوز ذلك

واعلن وزير النفط عن ربط المستودعات والمحطات ومراقبة ناقلات الوقود عبر تقنية الكترونية، وذلك لضبط المخزون ومنعه من التسرب الى مناطق أخرى وأضاف” قبل عام ٢٠٢٠م ستصبح كل تعاملات الوزارة الكترونية .

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!