الأمم المتحدة: ٦ إنتهاكات للحركات المسلحة ضد الاطفال في السودان

295

الخرطوم “تاق برس” – كشفت مسؤولة بالامم المتحدة،  عن حدوث ٦ جرائم ضد اطفال أثناء النزاع العسكري بين الحكومية السودانية و الحركات المسلحة طوال الأعوام الماضية، بولايات دارفور الغربية للبلاد. فيما أكدت المسؤولة نجاح الحكومة بالسودان بالإلتزام بالخطة المشتركة مع الأمم المتحدة، بوقف استخدام وتجنيد الاطفال في الصراعات العسكرية. 

وقالت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالاطفال والنزاع المسلح، فرجينيا غامبا، اليوم الخميس، في تنوير صحافي، إن” ٦ حالات انتهاكات، تمثلت في أشكال قتل و تشويه والعنف الجنسي  واختطاف ضد اطفال بدارفور طوال ٦ السنوات الماضية من قبل المجموعات المسلحة غير رسمية”. فيما أبدت المسؤولة رضاها، كما قالت” بالانجاز المتميز لحكومة السودان خلال الاربع الاعوام الماضية، بوقف استخدام وتجنيد الأطفال في النزاعات العسكرية”.

وكشفت غامبا عن تسريح الحكومة السودانية نحو 2500 من الاطفال المجندين لدى الحركة الشعبية لتحرير السودان –شمال،وحصولهم على دعم إعادة الدمج من قبل اليونيسيف والشركاء.

واضافت غامبا، أنها زارت مناطق بجنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، وجدت” نجاحا كبيرا حسب الخطة بين الأمم المتحدة وحكومة السودان”. 

وفي ذات الموضوع، كشفت غامبا، أن” واحدة من المجموعات المسلحة هي الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال تعاونت مع البرنامج بوقف تجنيد الأطفال في مناطق النيل الازرق وكردفان، فيما رفضت اثنين من حركات دارفور المسلحة الإلتزام بوقف تجنيد الاطفال”.

وشهد إقليم دارفور غرب السودان نزاعا عسكريا منذ العام ٢٠٠٣، وجرت عدة اتفاقيات لوقف الحرب هناك كانت أشهرها اتفاقية الدوحة للسلام بدارفور العام ٢٠١١، بين حكومة السودان حركة التحرير والعدالة، فيما ظلت بعض المجموعات المسلحة أخرى مؤثرة ترفض توقع سلام الحكومة. 

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!