عقار يكيل الإتهامات للحلو

457

الخرطوم “تاق برس” – ارتفعت وتيرة الخلافات بين جناحي الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال-، مالك عقار، قائد الجيش الشعبي، ونائبه عبد العزيزآدم  الحلو.

وأتهم رئيس الحركة قائد الجيش الشعبي مالك عقار،نائبة في الجيش الشعبي عبد العزيز الحلو، السبت ، بشن هجوم على قواته في النيل الازرق، طوال ثلاثة أسابيع ، بإرسال ذخائر ومعدات وطاقم دبابات من جبال النوبة ، تحت قيادة اللواء يعقوب عثمان كالوكا القادم من جبال النوبة لهذا الغرض.

وأضاف” فشل الهجوم الذي أشرف عليه عبدالعزيز الحلو ضد قواتنا بالنيل الأزرق طوال ثلاثة أسابيع”.

وقال عقار في بيان إطلع عليه “تاق برس” ، ” إستخدم عبدالعزيز الموارد البشرية والمادية لجبال النوبة في حرب الحركة ضد الحركة، وحرب الهامش ضد الهامش، وغسل يديه عن القتال ضد الحكومة.

وأعلن القتال في داخل الحركة الشعبية وضد شعوب النيل الأزرق وهو أمر لن ينساه له التأريخ” بحسب البيان.

وأعلن عقار عن إصدار توجيهات بوقف عدائيات داخلي شامل بين قوات الجيش الشعبي في كل مناطق النيل الأزرق اعتباراً من الثانية عشر من ظهر السبت.

وأضاف “على قواتنا عدم التحرك، والإلتزام بمواقع دفاعية ووقف كل الأعمال العدائية الا في حالة الدفاع عن النفس.

وأعلن عقار العفو عن كل الضابط والجنود بالحركة ممن انضموا الى الحلو.

ودعاهم للعودة الى وحداتهم للإنخراط في عملية المصالحة وإعادة توحيد الحركة الشعبية.

وإنتقد عقار، مطالبة الحلو بحق تقرير المصير لجبال النوبة، وشدد على أن حق تقرير المصير لا مستقبل له.

وأشار إلى أن حق تقرير المصير الإثني أشعل الحرب في النيل الأزرق ويمكنه اشعالها في جبال النوبة”.

وأضاف ” الحركة الشعبية وجدت لتعمل من أجل السودان الجديد، لا من أجل تقسيم شعوب الهامش كما يفعل عبدالعزيز الآن “، وقال إن وقوفه ضد حق تقرير المصير الأثني الذي يطرحه الحلو بإعتباره سيقسم النيل الازرق وجبال النوبة قبل أن يقسم السودان.

مؤكداً تمسكه بالوحدة لكل السودان .

واضاف عقار “هذه الحرب هي حرب لمصلحة الخرطوم أدرك عبدالعزيز ذلك أم لم يدرك، والآن بعد فشل هجوم عبدالعزيز الحلو بخسائر وتفاصيل مأهولة بشرية ومادية لا تستحق الإحتفاء أو أن نذكرها”.

واكد قبول وساطة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في السودان وجنوب السودان والتي قال انها رفضها عبدالعزيز الحلو من قبل، والتي كانت تهدف إلى وقف عدائيات داخلي”.

وقال عقار سأجدد قبولي بالوساطة كتابة الى مبعوث الأمين العام البروفيسور فينك هايثوم.

ودعا عقار قوات الجيش الشعبي للإلتزام بمبادئ القانون الدولي الانساني وعلى رأسها حماية المدنيين.

وقال عقار ” علينا الدخول في برنامج للمصالحة والوحدة من أجل توحيد النيل الأزرق بل والسعي لتوحيد الحركة الشعبية والمعارضة السودانية، وتسليم قيادة الحركة الشعبية لجيل جديد يعمل لوحدة السودان وتحقيق السودان الجديد”.

وكشف عن اجتماعات لقوى نداء السودان ستعقد منتصف مارس الحالي.

وقال عقار في بيانه ” لقد شرفتني الحركة الشعبية وأهل النيل الأزرق لقيادتهم في الحرب الأولى والثانية وفي خلال أكثر من ثلاثين عام لم يتقاتل خلالها أهل النيل الأزرق مع بعضهم البعض الا خلال هذه الفترة بقيادة وتحريض من عبدالعزيز آدم الحلو، وإنني لأستحي من ذكر الخسائر في أي طرف كانت، فالذين فقدوا أرواحهم من النيل الأزرق وجبال النوبة هم رفاقي وعدتي وعتادي”.

القائد – عبد العزيز الحلو

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!