سلطات الصحة بالخرطوم تهدد مشفى بالإغلاق والغرامة

255

الخرطوم “تاق برس” – فرضت لجنة تحقيق من السلطات الصحية بالسودان، عقوبات تمثلت في الإنزار بالإغلاق،والغرامة المالية بمبلغ 20 ألف جنيهاً في مواجهة مشفى خاص بالخرطوم تسبب في وفاة طفل حديث الولادة، برفضه استقبال الحالة في الحضانة لتلقى العناية الطبية.

وقالت الصحة في تقرير تقصي الحقائق حول الحادثة، أنها توصلت إلى وجود خلل وتقصير من قبل المستشفى المعني الذي لجات اليه اسرة الطفل المتوفى، وإدارة المستشفى، اذ لم يعمل كادر المستشفى على توجيه ذوي الطفل عبر نظام الإحالة إلى مستشفى تتوفر فيه الخدمة.

وأقرت وزارة الصحة ولاية الخرطوم بخلل في تطبيق نظام الإحالة للمرضى بين مستشفيات الولاية.

واكد مدير عام الوزارة  بابكر محمد علي في مؤتمر صحفي، الإثنين، أن الطفل قدم الى مشفى بمنطقة الحاج يوسف جراء إصابته بضيق في التنفس حيث وجهت إدارة المستشفى بحاجته إلى جهاز تنفس صناعي  لتزويده بالأوكسجين، عبر إقرار مكتوب من والد الطفل.

وقال بابكر المسئولية في وفاة الطفل مشتركة بين المستشفى واسرة الطفل التي توجهت به إلى مشفى غير متخصص. ووجه بابكر كافة المستشفيات بالإلتزام بتطبيق نظام الإحالة.

وأعرب عن أسفه لإتهام الوزارة بعدم تقديم الخدمة للطفل الذي احتاج الى حضانة ، ونفى ما تناقلته وسائط الإعلام المختلفة عن تقديم اسرة الطفل القادم من ولاية النيل الابيض بشكوى رسمية ضد الوزارة وأضاف “ ليس هناك اتجاه لمقاضاة أسرة الطفل”.

وقال مدير إدارة المؤسسات العلاجية الخاصة د.محمدعباس فوراوي ان اسرة الطفل المتوفى لم تطلب تقديم الخدمة من المشافي الحكومية ولجأت الى حضانات القطاع الخاص بمشفى الفؤاد الذي افادهم بعدم وجود جهاز تنفس صناعي ومنها توجهوا إلى مستشفى فضيل الذي أكد لهم وجود الجهاز وان فاتورة العلاج بالمشفى تبلغ ٧٥٠ جنيهًا لليوم الواحد.

واكد فوراوي ان عدد الحضانات في المشافي الحكومية يصل إلى ٣٨٠حضانة منها ١٤٥حضانة بالقطاع الخاص.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!