السودان يستثمر في اليورانيوم ويفرض عقوبات على تهريب معادنه الثمينة

391

الخرطوم ” تاق برس” – قرر السودان فتح الإستثمار في مجال اليورانيوم بعد التشاور مع الجهات الأمنية.

ويعد السودان ثالث أكبر دولة في مخزون اليورانيوم في العالم بحسب الدراسات الجيولوجية، حيث توجد احتياطات ضخمة غير مستخرجة بإقليم دارفور غربي السودان.

وأقرت الحكومة السودانية في إجتماع برئاسة الرئيس السوداني عمر البشير،الإثنين، إدخال تعديلات على عدد من قوانيين التجارة والنقد الاجنبي والثروة المعدنية، تنص على عقوبات تجرم تهريب الذهب وتخزين المعادن النفيسة والتصدير بأقل من الأسعار التأشيرية الخاصة بسلع الصادر العالمية.

وتأمل الحكومة من وراء هذه القرارات ضبط التهريب وتوفير سيولة مالية في البنوك التجارية والصرافات الآلية، في البلاد التي تعاني من شح في النقد الاجنبي والموارد.

وأمن الاجتماع الذي إنعقد في القصر الرئاسي، بحسب تصريحات صحفية لوزير التجارة السوداني حاتم السر، على تعديل عدد من القوانين شملت قانون التجارة، النقد الأجنبي، الثروة المعدنية والتي نصت على تجريم التهريب وتخزين المعادن النفيسة والتصدير بأقل من الأسعار التأشيرية الخاصىة بسلع الصادر للأسواق العالمية. تعديل قوانين يُجرّم بموجبها التأخير في وصول حصائل الصادر لبنك السودان.

واعلنت الحكومة منذ أكثر من شهر، إجراءات إقتصادية قضت بتحجيم الكتلة النقدية المتداولة وامتصاص السيولة من الاسواق والمصارف لوقف المضاربات في سوق النقد الاجنبي وتلافي إنهيار الجنيه السوداني امام العملات الاجنبية الأخرى وخاصة الدولار.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!