وزير العدل السوداني السابق: “خاطبت رئيس الجمهورية وقلت ليه ربنا بسألك”

496

الخرطوم “تاق برس”- قال وزير العدل السوداني السابق،عوض الحسن النور، ان هنالك متهمين في السجون في مبالغ مالية لا تتعدى 500 جنيه، في قضايا لحين السداد على ذمة قانون الإجراءات المدنية.

وقال “خاطبت رئيس الجمهورية عمر البشير وقلت له ربنا بسألك، في آلاف المساجين في السجون لمدة عامين بسبب عدم قدرتهم على سداد المبلغ لا يتعديى 400 او 500 جنيه”

وأكد النور في ورشة بالبرلمان عن تعديل قانون الاجراءات الجنائية، الثلاثاء ، عدم توفر العدالة الاجرائية في ظل قانون الاجراءات الحالي، وعدم تمتع المتهمين بكرامتهم وإحترامهم امام الشرطة والنيابة والمحاكم.وقال مخاطباً نواب البرلمان ” ربنا بسألكم من المحبوسين الى حين السداد في السجون”

واشار الى ان إجراءات الاستئناف والطعن في المحاكم تتم عبر 11 خطوة لذلك تفتح الباب واسعاً للفساد، واعتبر ذلك يؤدي الى عدم السرية في الملفات والراي القانوني، بحيث يكون لحاجب المحكمة والموظف الاطلاع على الملف مما يعرض معلومات الملف السرية للكشف، ويمكن بذلك كشف أسماء القضاة ، ويجعل التواصل متاحاً لأصحاب القضية والتوسط لدى القاضي.

وقال وزير العدل السابق ان المادة 225 من قانون الاجراءات الجنائية التي تنص على حبس المدين لحين السداد مخالفة للمادة 11 في العهد الدولي للحقوق السياسية والمدنية بالقانون الدولي الانساني.

وطالب النور، رئيس الجمهورية عمر البشير باعتماد التعديلات التي اجازها مجلس الوزراء في وقت سابق، في المادة (225) ، وتضمينها في تعديلات قانون الإجراءات الجنائية لتسهل اجراءات التقاضي المدني. إلا أنه لم يكشف مضمون المادة وتفاصيلها.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!