مقتل ثلاثة أشخاص في عملية تحرير رهائن جنوبي فرنسا وتنظيم داعش يتبنى العملية

232

الخرطوم “تاق برس” – قتل ثلاثة أشخاص، اليوم الجمعة، بعملية إطلاق نار من ارهابي في منطقة تريب قرب مدينة كاركاسون جنوب غرب فرنسا.

وقال وزير الداخلية الفرنسي أن القاتل يدعى رضوان القديم مغربي الجنسية وانه تحرك بمفرده.

بينما اعلن تنظيم الدولة الاسلامية داعس تبنيه العملية. 

وأعلنت السلطات القضائية الفرنسية الساعة الماضية عن أن مسلحًا يقول إنه ينتمي إلى تنظيم “الدولة الإسلامية، “داعش” يحتجز رهائن داخل مركز تجاري في البلدة، فيما أفاد عمدة تريب بأن هناك ضحيتان في العملية، وأن كل الرهائن الآخرين تم الإفراج عنهم.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية، اكدت أن عناصر من قوات النخبة تنفذ عملية أمنية واسعة لإلقاء القبض على المسلح، الذي لم تحدد هويتة ولاغايته، مرجحة احتمال أن يكون الهجوم إرهابيا.

وأعلنت السلطات القضائية الفرنسية عن أن مسلحا يقول إنه ينتمي إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” يحتجز رهائن داخل مركز تجاري في البلدة، فيما أفاد عمدة تريب بأن هناك ضحيتان في العملية، وأن كل الرهائن الآخرين تم الإفراج عنهم.

من جهته، قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب إن بلاده تواجه وضعا خطيرا وجديا، فيما قالت وزارة الداخلية إنه اتجه إلى مكان العملية.

وبحسب صحيفة “20minutes” الفرنسية، فقد أطلق مسلح النار على مجموعة من عناصر الأمن الخاصة في منطقة كاركاسون جنوب فرنسا، ولدى هروبهم إلى ثكنتهم، أصيب أحدهم في كتفه، مما استدعى نقله إلى المستشفى.

إثر ذلك، فر المسلح باتجاه منطقة تريب، وفي تمام الساعة 11:15 بالتوقيت المحلي، وصل إلى المحل التجاري “سوبر يو تريبس”،حيث احتجز عددا من الأشخاص كرهائن.

وأعلنت مقاطعة أودي على صفحتها الرسمية في موقع “تويتر” أن المكان “محظور وخطير”، وطلبت من السكان عدم الإقتراب وتسهيل عمل القوات الأمنية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!