الخارجية: إتهامات أسمرا للخرطوم بإستضافة وتمويل المعارضة الإريترية “مُلفقة”   

328

الخرطوم ” تاق برس ” – أبدت الحكومة السودانية استغرابها الشديد من الإتهامات التي ساقتها الحكومة الإريترية ضد الخرطوم  بتلقي مساعدات عسكرية خارجية للتصدي لهجوم إريتري مرتقب على السودان.

وقالت وزارة الخارجية السودانية، في بيان لها اليوم السبت، حصلت عليه “تاق برس” إن بيان وزارة الإعلام الإريترية ساق إدعاءات أخرى كالسماح لجماعة المعارض الإسلامي الإريتري المتشدد محمد جمعة بممارسة أنشطة سياسية وعسكرية وفتح مكتب لها بمدينة كسلا وإنشاء معسكرات تدريب لعناصرها قرب الحدود.

ووصفت وزارة الخارجية ما صدر في بيان وزارة الإعلام الإريترية، من اتهامات بـ(الملفقة) ولا أساس لها من الصحة.

وأشار البيان إلى أن كسلا مدينة مفتوحة للجميع بما في ذلك الوجود الديبلوماسي المعتمد بالسودان.

وأتهمت الحكومة الإريترية، الخرطوم والدوحة بإستضافة وتمويل مكتب للمعارضة الإريترية الإسلامية بشكل سري في قاعدة ساوا الإريترية.

وجاءت إتهامات إريتريا في أعقاب تقارير تحدثت عن تعزيزات عسكرية لقوات مصرية وصلت إلى قاعدة ساوا الإريترية،في يناير الماضي، إلى جانب زيارة سرية قام بها الرئيس الإريتري أسياس أفورقي إلى دولة الإمارات في وقت سابق.

وبحسب بيان لوزارة الإعلام الإريترية، صدر يوم الخميس، قال إن سفارة قطر بالخرطوم تمول أنشطة للمعارض الإريتري جمعة، لتنظيم أنشطة سياسية وعسكرية تدريبية مناوئة لإريتريا، بينما يقوم جهاز الأمن والمخابرات السوداني بإدارة التدريب والمهام اللوجستية.

لكن الحكومة السودانية؛ جددت بحسب بيان الخارجية، التزامها التام بانتهاج سياسة حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية في تعاملها مع جيرانها والدول الشقيقة والصديقة، المبنية على أساس الاحترام المتبادل، ومراعاة القانون والأعراف الدولية.

كما شددت الخرطوم على استمرار السودان كطرف فاعل في جهود تحقيق الأمن والاستقرار في الإقليم.

 

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!