وفد أمريكي يزور الخرطوم للتدخل في أزمة سد النهضة

الخرطوم ” تاق برس” – أعلن السودان التزامه لوفد من الخارجية الامريكية على مواصلة التفاوض والحوار البناء لتقريب وجهات النظر بين مصر واثيوبيا في ازمة سد النهضة الاثيوبي.

وقالت وزارة الخارجية السودانية في تعميم صحافي من المتحدث الرسمي للخارجية بالانابة، جعفر سومي، إن الوفد الامريكي شدد، في لقاء بالخرطوم اليوم الثلاثاء على أهمية مواصلة الحوار الموضوعي والشفاف بين السودان اثيوبيا ومصر في ازمة سد النهضة الاثيوبي من اجل تحقيق التقدم الايجابي في الملف.

وبدأ وفد أميركي برئاسة مساعد وزير الخارجية بالإنابة لشرق أفريقيا إيريك ستروماير، زيارة للخرطوم يوم الإثنين التقى خلالها مسؤولين للتعرف على موقف الخرطوم من قضية سد النهضة ضمن زيارة تشمل مصر وإثيوبيا أيضا لتقديم المساعدات اللازمة التي تؤدي الى خلق أرضية مشتركة وحلول ترضي جميع الأطراف والتعرف علي موقف السودان فيما يختص بموضوع سد النهضه..

وصف غندور بحسب البيان اجتماع الرؤساء الثلاث الأخير بأديس أبابا بأنه تاريخي و هام، واشار الى أنه شكل نقلة ايجابية في مسار التفاوض.

ونوه إلى أهمية الاجتماع الثلاثي والذي يضم وزراء الخارجية و الري و الأجهزة ذات الصله بالدول الثلاث والمزمع انعقاده مطلع أبريل القادم بالخرطوم.

من جانيه اكد الوفد الامريكي بحسب البيان اهمية مواصلة الحوار الموضوعي والشفاف من أجل تحقيق التقدم الايجابي في قضية سد النهضة.

وادت إستقالة رئيس الوزراء الأثيوبي، هايلي مريام ديسالين من منصبه، في تأجيل اجتماع ثلاثي حول سد النهضة كان مقرراً أن تستضيفه الخرطوم نهاية فبراير الماضي. 

وابدت مصر مخاوفها من تشييد “سد النهضة”، الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق، على حصتها السنوية من مياه النيل (55.5 مليار متر مكعب)، بينما تؤكد اثيوبيا أن سد النهضة، سيمثل نفعا في مجال توليد الطاقة، وأنه لن يمثل ضررا على السودان ومصر.

غندور مع رئيس الوفد الامريكي في لقاء بوزارة الخارجية الثلاثاء 27-مارس 2018

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!