النادي السوداني للكتاب يناقش رواية ظل الريح

326

الخرطوم “تاق برس ” – وسط أجواء ثقافية، وبحضور عدد كبير من الأعضاء، والمهتمين، والنقاد والكتاب، وإلإعلاميين؛ أقام النادي السوداني للكتاب لقاءه الشهري الذي يخصص دائما لمناقشة إحدى الروايات المختارة من قبل ترشيحات الأعضاء.
واحتضن النادي الألماني بالعمارات بالخرطوم، مساء اليوم السبت 31 مارس، اللقاء رقم 75 للنادي، الذي كان مخصصا لمناقشة رواية “ظل الريح” للكاتب الإسباني “كارلوس زافون”.
وكعادة اللقاءات المعهودة؛ تحدثت في بداية اللقاء، الأستاذة مشاعر شريف عن الرواية، وقدمت إضاءة حول الكاتب كارلوس زافون، مشيرة إلى طريقة النادي المتبعة في كل لقاء، وأضافت بأن اقتراح الرواية لهذا الشهر جاء من قبل بائع الكتب والقارئ المعروف “كابيلا”، الذي كان هو السبب في أن تكون ظل الريح هي كتاب شهر مارس، ونوهت إلى اختيار أعضاء النادي لرواية “زرايب العبيد” للكاتبة الليبية نجوى بن شتوان التي كانت ضمن القائمة القصيرة للبوكر عام 2017م.

من جانبه، قال الناقد المعروف عزالدين ميرغني أن الرواية استخدمت تقنيات روائية عديدة منها تقنية الراوي بضمير الأنا، وتعدد الرواة، وبأجادة وذكاء من المؤلف تؤكد بأن الكاتب غير الذكي لا يمكن أن يكتب رواية عظيمة، مشيرا إلى أن الرواية أكدت بأن الواقعية السحرية ليست حكرا على أدب أمريكا اللاتينية. أما الدكتور صديق أمبدة فقد امتدح الرواية لكنه عاب على الكاتب مبالغته في الخيال في بعض جزئيات الرواية.
جدير بالذكر أن النادي السوداني للكتاب؛ يمثل جماعة ثقافية قارئة، تجتمع في كل شهر، لمناقشة إحدى الروايات، منتهجة أسلوب التناوب بين الروايات السودانية، والأجنبية المترجمة، والعربية. ويضم النادي في عضويته عددا من القراء والمثقفين المهتمين بينهم نقاد وكتاب وقراء يثرون النقاش باللقاءات الشهرية. كما للنادي صفحة ذات عضوية فاعلة وكبيرة على موقع فيسبوك.

جانب من الحضور في النادي السودان للكتاب
error: Content is protected !!